أحمد الدعيج: نستهدف أرباحاً تتجاوز مليار دينار في 2022

Download

أحمد الدعيج: نستهدف أرباحاً تتجاوز مليار دينار في 2022

الاخبار والمستجدات
العدد 497 - نيسان/أبريل 2022

رئيس إتحاد مصارف الكويت أحمد الدعيج: 

نستهدف أرباحاً تتجاوز مليار دينار في 2022

توقع رئيس اتحاد مصارف الكويت، أحمد الدعيج، «تحسن هوامش الربحية والإيرادات لدى البنوك الكويتية، على خلفية رفع أسعار الفائدة»، مرجحاً تجاوز الأرباح المليار دينار في نهاية العام 2022.

وقال الدعيج: «إن النمو آتٍ من إنتعاش الإقتصاد ككل، وأداؤنا كان مميزاً في العام 2021، إذ كان لدينا سلة تسهيلات بنحو 56 مليار دينار، وأرباحنا تقارب مليار دينار، وكل هذا يرجع إلى قرارات البنك المركزي بأخذ الحيطة والحذر في القرارات الإئتمانية».

ولفت الدعيج إلى «أن جميع مؤشرات البنوك في الكويت جيدة، ونسبة القروض المشكوك في تحصيلها ستنخفض بشكل أكبر، وكفاءة رأس المال مرتفعة مقارنة بالبنوك الأخرى، وهذا يعني أن البنوك الكويتية قادرة على التصدي لأي إنقلابات مستقبلية»، مشيراً إلى «أن الحكومة لديها خطة 2035، ويُتوقع أن يكون للبنوك الكويتية فرصة أكبر في السنوات المقبلة مع توسيع مشاركة القطاع الخاص في الإقتصاد».

وتوقع الدعيج «أن يؤدي إرتفاع أسعار الفائدة إلى نمو إيرادات البنوك، وقد تصل أسعار الفائدة إلى نسبة 2.5 %، ومن دون شك ستنمو الإيرادات، والإقتصاد قادر على تحمل الزيادة في أسعار الفائدة».

وحققت البنوك الكويتية قفزات بمؤشرات عدة في العام 2021، شملت الميزانية المجمعة والتي نمت بنسبة 6.5 % إلى نحو 91 مليار دينار، وهو أعلى مستوى تاريخياً. ونمت التسهيلات الإئتمانية بنسبة 8 % إلى نحو 56 مليار دينار، وبلغت القروض غير المنتظمة بنسبة 1.4 %، وهي النسبة الأدنى تاريخياً.

وبلغت المخصصات للقروض غير المنتظمة 310 %، عند أعلى مستوى تاريخياً، ومعدل كفاية رأس المال حقق نسبة 19.2 %، أعلى من المتطلبات الدولية. وحققت البنوك الكويتية صافي أرباح تصل إلى نحو 961 مليون دينار، لتُناهز مستويات ما قبل الجائحة.