أرباح مجموعة البنك العربي حتى الربع الثالث من العام 2021

Download

أرباح مجموعة البنك العربي حتى الربع الثالث من العام 2021

الاخبار والمستجدات
العدد 492 - تشرين الثاني/نوفمبر 2021

26 % نمو أرباح مجموعة البنك العربي للأشهر التسعة الأولى من 2021

حققت مجموعة البنك العربي أرباحاً صافية بعد الضرائب والمخصصات بلغت 271.7 مليون دولار للفترة المنتهية في 30 أيلول/سبتمبر 2021 مقارنة بـ 215.2 مليوناً للفترة المقابلة للعام 2020 وبنسبة نمو بلغت 26 %. كما حافظ البنك على قاعدة رأسمالية متينة حيث بلغ إجمالي حقوق الملكية 10.4 مليارات دولار في نهاية الأشهر التسعة الأولى من العام 2021.

وإرتفعت أصول المجموعة كما في 30 أيلول/سبتمبر 2021 لتصل الى 63.7 مليار دولار، منها 8.4 مليارات تخص بنك عُمان العربي، نتيجة لقيام مجموعة البنك العربي في نهاية الربع الأول من العام 2021 بدمج القوائم المالية الموحدة لبنك عُمان العربي بعد إنتهائه من عملية الإستحواذ على بنك العز وهو بنك إسلامي متكامل، مقارنة بـــ 52.5 مليار دولار للفترة عينها من العام السابق وبنسبة نمو بلغت 21 % .

كما إرتفعت ودائع العملاء بنسبة 24 % لتصل الى 46.6 مليار دولار منها7  مليارات تخص بنك عُمان العربي مقارنة بــ 37.5 ملياراً للفترة عينها من العام السابق، في حين إرتفعت التسهيلات الإئتمانية لتصل الى 34.1 مليار دولار كما في 30 أيلول 2021 منها 7.5 مليارات تخص بنك عُمان العربي مقارنة بــ 26.7 ملياراً للفترة عينها من العام السابق وبنسبة نمو بلغت 28 %.

يقول رئيس مجلس الإدارة صبيح المصري: «إن النتائج المالية الإيجابية للبنك تتماشى مع النهج الإستراتيجي الشامل الذي يتبعه البنك، والذي يرتكز حول تحقيق مستقبل مستدام من خلال تعزيز الأداء الإقتصادي، بالإضافة إلى إيلاء البنك أهمية كبيرة لدمج الرقمنة في عملياته الأساسية والتجارية لدورها في إحداث تحوُّل جذري في القطاع المالي».

من جهته، يشير المدير العام التنفيذي للبنك العربي نعمه صباغ إلى «أن نتائج البنك العربي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2021 تؤكد مضي البنك في العمل بشكل إستراتيجي وفعّال، حيث بلغ صافي الأرباح التشغيلية للبنك 856.9 مليون دولار وبنمو 6 % عن الفترة عينها من العام السابق، وحافظ البنك على رأس مال قوي حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال 16.8 % كما في أيلول/سبتمبر 2021، بالإضافة إلى إحتفاظه بنسب سيولة مريحة، حيث بلغت نسبة القروض إلى الودائع 73.1 %»، لافتاً إلى «قيام البنك ببناء المخصصات وفقاً لنموذج الخسائر الإئتمانية المتوقعة المستخدم في البنك، والتي تعكس التوقعات الإئتمانية والإقتصادية المستقبلية، حيث فاقت نسبة تغطية القروض غير العاملة 100 %».

يضيف صباغ «أن البنك العربي يتبنى أحدث التكنولوجيا المالية على صعيد الصناعة المصرفية، ليُقدم تجربة مصرفية متطورة وحلولاً مصرفية رقمية متكاملة، تتمتع بأعلى مستويات الأمان والمرونة لتلبية إحتياجات عملائه المتجدّدة، حيث قام البنك بإطلاق (ريفلكت) أول Neobank في الأردن والذي يُحاكي أسلوب حياة العصر الرقمي الجديد، ويمنح المستخدم تجربة مصرفية بسيطة ومتكاملة».

ويختم صبيح المصري مشدّداً على «مواصلة البنك العربي التغلّب على التحديات بنجاح وتحقيق أفضل النتائج والإنجازات على مختلف الأصعدة»، مشيداً بـ «النهج المؤسسي الذي تتبناه مجموعة البنك العربي وسعيها لتلبية إحتياجات عملائها ومساهميها»