أوبك بلس تُبقي على سياستها من دون تغيير

Download

أوبك بلس تُبقي على سياستها من دون تغيير

الاخبار والمستجدات
العدد 491 - تشرين الأول/أكتوبر 2021

أوبك بلس» تُبقي على سياستها من دون تغيير

وبرنت يبلغ 82 دولاراً للبرميل

إرتفعت أسعار النفط، وتخطت  مستوى 80 دولاراً للبرميل، للمرة الأولى  منذ العام 2018، وبلغت خلال الجلسة 82 دولاراً، بعدما أقرت الدول الأعضاء في تجمع «أوبك بلس»، الإبقاء على سياستها الإنتاجية الحالية، أي زيادة الإنتاج بواقع 400 ألف برميل يومياً، بدءاً من نوفمبر (تشرين الثاني) 2021.

وإبقاء مستوى الإنتاج من دون تغيير، لا يُلبي زيادة الطلب الكبيرة في الأسواق، وهو ما إنعكس على الأسعار الفورية بشكل ملحوظ. وصعد سعر خام القياس برنت بأكثر من 50 % عمّا كان عليه في بداية العام. ويُعزّز الإتجاه الحالي لـ «أوبك بلس» مع المعطيات الحالية للسوق، توقعات إرتفاع أسعار النفط لمستويات 100 دولار للبرميل.

وإتفقت المجموعة في يوليو (تموز) 2021، على زيادة الإنتاج 400 ألف برميل يومياً كل شهر حتى أبريل (نيسان) 2022، على الأقل للتخلص تدريجاً من تخفيضات تبلغ 5.8 ملايين برميل يومياً. وجاء قرار «أوبك بلس» أخيراً، بعد أن أوصت اللجنة الفنية بالإلتزام بخطة الإنتاج التي أقرّها التحالف مسبقاً.

وقرر التحالف عقد الإجتماع المقبل في 4 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، لمناقشة خطة إنتاج ديسمبر/كانون الأول 2021، التي تعتمد على مراقبة أسواق الطاقة.

وتتعرّض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء آخرون، في ما يُطلق عليه «أوبك بلس» لضغوط من كبار المستهلكين مثل الولايات المتحدة والهند لزيادة الإمدادات من أجل تهدئة إرتفاع الأسعار.

وكانت الهند، وهي مستهلك كبير آخر للنفط، تضغط من أجل زيادة الإمدادات. وقال متحدث بإسم الكرملين: «إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يُجرِ أي مناقشات عبر الهاتف في الآونة الأخيرة في شأن إتفاق إنتاج النفط العالمي الذي تتبناه مجموعة «أوبك بلس» لكبار المنتجين».

أضاف المتحدث دميتري بيسكوف أيضاً «إن الكرملين لا يريد إستباق نتائج إجتماع «أوبك بلس»، وإمتنع عن الخوض في تفاصيل النتائج المحتملة له. بينما علق نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك على قرار «أوبك بلس»، بأنه سيُساعد في إستقرار السوق»

وكانت مجموعة «فيتول غروب» الهولندية لتجارة النفط، (أكبر مجموعة مستقلة لتجارة النفط في العالم)، أفادت «أن سياسة الإنتاج الخاصة بتحالف «أوبك بلس» ستكون العامل الرئيسي الذي يؤثر على أسعار النفط خلال الأشهر المقبلة»، موضحة «أن هناك فرصة ضئيلة لعودة النفط الإيراني إلى الأسواق العالمية هذا العام، وأن منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة لا يستثمرون بالشكل الكافي لزيادة الإنتاج سريعاً».

pornjk.com watchfreepornsex.com pornsam.me pornpk.me pornfxx.me foxporn.me porn110.me porn120.me oiporn.me pornthx.me

daftar situs judi slot online terpercaya

Human Wheels

Sateliteforeverorbiting

judi slot pulsa

Productserviceinnovation