إتحاد المصارف العربية يواكب إستضافة جمعية مصارف البحرين لرابطة المصارف الخاصة العراقية

Download

إتحاد المصارف العربية يواكب إستضافة جمعية مصارف البحرين لرابطة المصارف الخاصة العراقية

الندوات والمؤتمرات
العدد 449

إتحاد المصارف العربية يواكب إستضافة جمعية مصارف البحرين لرابطة المصارف الخاصة العراقية

إتفاقية تعاون بين رابطة المصارف الخاصة العراقية

والمجلس العام للبنوك والمؤسسات الإسلامية العامة

ومذكرة تفاهم مع جمعية مصارف البحرين

واكب إتحاد المصارف العربية من خلال وفد الإتحاد الذي يتألف من مديرة إدارة مجلة «إتحاد المصارف العربية» رجاء كموني، ومسؤول التسويق في الإتحاد حسين بهجة، زيارة وفد رابطة المصارف الخاصة العراقية برئاسة وديع الحنظل، لجمعية مصارف البحرين، بدعوة منها، والإجتماع برئيسها وهو الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية عدنان أحمد يوسف. وتألف الوفد المصرفي العراقي الكبير من 20 من القيادات المصرفية الخاصة، وشركة الكفالات المصرفية في العراق، إضافة إلى نائب رئيس الرابطة علي مفتن، المدير التنفيذي علي طارق ومدير الإدارة والتدريب أحمد الهاشمي في رابطة المصارف الخاصة.

وشملت زيارة الوفد المصرفي العراقي على مدى أربعة أيام، العديد من المؤسسات والجهات البحرينية ذات الصلة بالقطاع المصرفي، وذلك للاطلاع والإستفادة من التجربة المصرفية المتطورة في البحرين، وتعزيز علاقات التعاون والعمل المشترك مع المصارف البحرينية، لتسهيل عملية التبادل التجاري بين البلدين.

في هذا السياق، إلتقى الوفد المصرفي العراقي، مجموعة من المصارف البحرينية برئاسة رئيس جمعية مصارف البحرين عدنان أحمد يوسف، في حضور الرئيس التنفيذي للجمعية الدكتور وحيد القاسم، وكان بحث في التعاون المصرفي المستقبلي بين الجانبين، حيث أبدى الجانب البحريني، إستعداده التام لفتح التعاملات المصرفية مع المصارف العراقية ضمن المعايير والضوابط العالمية.

توقيع إتفاقية ومذكرة تفاهم

في السياق عينه، وقعت رابطة المصارف الخاصة العراقية، في حضور موفد إتحاد المصارف العربية، إتفاقية تعاون مع المجلس العام للبنوك والمؤسسات الإسلامية العامة، ومذكرة تفاهم مع جمعية مصارف البحرين، وذلك في مقر مجموعة البركة المصرفية في خليج البحرين، بهدف تعزيز التعاون بين الأطراف من خلال إقامة المؤتمرات والتدريبات للكوادر المصرفية العراقية.

وجاء توقيع إتفاقية التعاون بين رابطة المصارف الخاصة العراقية والمجلس العام للبنوك والمؤسسات الإسلامية العامة، بغية عقد سلسلة تدريبات داخل العراق، ومنح شهادة إختصاص معتمد في الصيرفة. وقد وقع الإتفاقية عن رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع نوري الحنظل، وعن المجلس العام للبنوك والمؤسسات الإسلامية العامة، الأمين العام للمجلس عبد الإله بلعتيق.

أما توقيع مذكرة التفاهم بين الرابطة وجمعية مصارف البحرين، فهي تهدف إلى تحقيق التعاون المشترك وتبادل الخبرات المتخصصة وإقامة التدريبات للكوادر المصرفية العراقية.

يوسف

في هذه المناسبة، قال عدنان أحمد يوسف رئيس مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين «لقد سعدنا كثيرًا بزيارة الوفد المصرفي العراقي للبحرين، والتي تُعتبر أول زيارة من نوعها منذ فترة طويلة، مما يؤكد ريادة الصناعة المصرفية في البحرين، وهي زيارة – مبادرة بغية توطيد أواصر التعاون، والعمل المشترك مع المصارف العراقية الشقيقة ولما فيه خير ومصلحة التعاون المالي والتجاري والإقتصادي بين البلدين الشقيقين».

أما د. وحيد القاسم الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين فقال: «لقد حققت زيارة الوفد المصرفي العراقي لمملكة البحرين نتائج طيبة ومثمرة للغاية، وخصوصاً أنها شكلت فرصة طيبة للتعرف على التجربة المصرفية المتطورة والغنية في مملكة البحرين، ونأمل في أن تكون إنطلاقة جيدة لتوطيد أواصر التعاون، وفتح آفاق طيبة للبنوك في البحرين للعمل مع نظيراتها العراقية في كافة المجالات المصرفية والاستثمارية».

الحنظل

من جهته، أوضح رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل، «أن زيارة الوفد المصرفي العراقي إلى مملكة البحرين، تُعتبر ناجحة لأنها أسفرت عن توقيع إتفاقية ومذكرة تفاهم مما سيساعد على تطوير العلاقات الثنائية»، مضيفاً «أن الوفد إستُقبل بحفاوة كبيرة من قبل الاشقاء في مملكة البحرين»، معرباً عن شكره لـ «جمعية مصارف البحرين ورئيسها عدنان أحمد يوسف لما بذلاه من جهد في إنجاح زيارتنا». وخلص الحنظل إلى «أن رابطة المصارف الخاصة العراقية تتطلع من خلال زيارة الوفد المصرفي العراقي إلى مملكة البحرين، إلى تحقيق مزيد من التعاون، وفتح آفاق جديدة في العلاقات بين المصارف العراقية والمصارف البحرينية».

معهد البحرين

إلى جانب ذلك، زار الوفد المصرفي العراقي، معهد البحرين للدراسات المالية والمصرفية حيث إطلع على الإمكانيات التدريبية والأكاديمية المتطورة للمعهد، كما إجتمع الوفد أيضًا مع المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية للإستفادة من تجربة البنوك الإسلامية في مملكة البحرين، كذلك مع الوكالة الإسلامية الدولية للتصنيف للتعرف على تجربة تصنيف المؤسسات المالية الإسلامية.

كذلك إجتمع الوفد مع بنك الإبداع، حيث أشاد بـ «التجربة المصرفية الغنية للمصارف في البحرين بقيادة مصرف البحرين المركزي».