إتفاقية بين سلطة النقد الفلسطينية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة

Download

إتفاقية بين سلطة النقد الفلسطينية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة

الاخبار والمستجدات
العدد 483 شباط/فبراير 2021

إتفاقية بين سلطة النقد الفلسطينية وهيئة الأمم المتحدة

للمرأة لتعزيز دور المرأة إقتصادياً

وقَّعت سلطة النقد الفلسطينية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، مذكِّرة تفاهم تهدف إلى تعزيز التعاون في جهود تحقيق الشمول المالي للمرأة، وتمكنيها إقتصادياً، وتسهيل وصولها إلى مصادر التمويل المختلفة وتعزيز دورها في الإقتصاد الوطني الفلسطيني.

ووفقاً للمذكرة، سيعمل الجانبان على تعزيز حصول النساء على دخل مستدام، وعمل لائق، وإستقلالية إقتصادية من خلال سياسات وطنية تُسهم في تحسين ظروف العمل، والوصول إلى فرص إقتصادية أفضل للنساء في فلسطين.

كما سيعمل الجانبان، على تعزيز المساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة على الصعيد الوطني، من خلال تعزيز القدرات التقنية في سلطة النقد، لتكون قادرة على تطوير وتبنِّي سياسات، مستجيبة للنوع الإجتماعي، وأدوات وخدمات وإجراءات بغية تعزيز الإندماج والقيادة».

وخلال إجتماع إلكتروني، لإطلاق التعاون ضمن الإتفاقية، قال محافظ سلطة النقد الدكتور فراس ملحم «إن سلطة النقد لديها إهتمام عالي المستوى، بمناصرة قضايا المرأة، والنوع الإجتماعي»، مشيراً إلى أنها «عقدت المؤتمر المصرفي الفلسطيني الدولي في العام 2017 بعنوان «تمكين المرأة مصرفياً»، لتفعيل وتطوير تضافر جهود الأطراف المشاركة في خلق بيئة مواتية كمتطلَّب لتمكين المرأة مصرفياً ومالياً».

وأضاف ملحم: «أن سلطة النقد، تعاونت بشكل وثيق مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة في عملية التدقيق التشاركي، وهي ملتزمة بمخرجاتها، ولا سيما أنها ذات علاقة وطيدة بالحوكمة التي هي في صلب عمل سلطة النقد، وتمَّ أخذ النتائج في الإعتبار، في إستراتيجية سلطة النقد التي تمَّ إعتمادها وجاري العمل على تنفيذها».