إستراتيجية متوازنة لـ «فيصل الإسلامي المصري» تدعم التحوّل الرقمي

Download

إستراتيجية متوازنة لـ «فيصل الإسلامي المصري» تدعم التحوّل الرقمي

الاخبار والمستجدات
خاص: المصارف الإسلامية

إستراتيجية متوازنة لـ «فيصل الإسلامي المصري» تدعم التحوّل الرقمي

رئيس مجلس الإدارة عمرو محمد الفيصل آل سعود:

نستهدف تحقيق معدل نمو في 2022 نحو 13.5 %

في أرصدة الأوعية الإدّخارية المتاحة للعملاء

واصل بنك فيصل الإسلامي المصري أداءه الإستثنائي خلال العام 2021، وذلك بفضل إدارته الحكيمة لأزمة جائحة كورونا، والسياسات التي إتخذها في كافة قطاعات الأعمال، وهو ما ساهم في دعم مكانته داخل السوق المصرفية المصرية، وكرائد للعمل المصرفي الاسلامي في تلك السوق.

 يقول رئيس مجلس إدارة بنك فيصل الإسلامي المصري عمرو محمد الفيصل آل سعود: «لقد قام البنك بوضع إستراتيجية جديدة للفترة 2026-2022 تهدف إلى التميّز والحفاظ على الريادة في تقديم أنشطة الصيرفة الاسلامية في مصر، لنكون الخيار الأول لعملائنا، ولنُحقق المنافع التي يطمح إليها العاملون والمساهمون وكافة الاطراف ذات العلاقة، وذلك في إطار من الإلتزام الكامل بأحكام الشريعة الإسلامية، وبقواعد العمل المصرفي والسعي إلى تطوير وتقديم مجموعة خدمات ومنتجات الصيرفة الإسلامية للعملاء والمراسلين في الداخل والخارج، مع إحداث تطور إيجابي ومستمر لمكانة البنك على المستويين الإقليمي والدولي.

وترتكز أبرز محاور إستراتيجية البنك على التوسع في تمويل الصناعات الصغيرة والمتوسطة، التي تُعتبر مطلباً قومياً للدولة، وتمويل المشروعات القومية في كافة قطاعات النشاط الإقتصادي، والتوسع في مبادرات التمويل العقاري التي تدعم تمويل محدودي ومتوسطي الدخل في شراء الوحدات السكنية، كما تهدف الإستراتيجية إلى التوسع في إتاحة العديد من الخدمات الإلكترونية التي تواكب إتجاه الدولة نحو التحول الرقمي، وتطبيق الشمول المالي، وفي الوقت نفسه تفي بمتطلبات عملاء البنك في مختلف شرائحهم، وزيادة حصته السوقية من خلال دراسة إحتياجات السوق، وتقديم منتجات تمويلية مبتكرة ذات جودة».

أضاف آل سعود: «لذلك قام البنك بالتعاقد مع إحدى الشركات العاملة في الحلول الذكية المتكاملة لتزويد مصرفنا بباقة من أنظمة وتطبيقات الدفع الإلكتروني، وإصدار وإدارة وتشغيل بطاقات الدفع الذكية، خاصة مسبقة الدفع وبطاقات الانترنت، فضلاً عن الحصول على أفضل التقنيات والأساليب التكنولوجية التي تتيح للعملاء أداء معاملاتهم المالية بصورة آمنة ومريحة باستخدام أحدث الأساليب التكنولوجية، هذا إلى جانب قيام البنك بإعداد إستراتيجية خاصة للشمول المالي وأخرى للتكنولوجيا المالية، يتضمّن كل منها، دراسة تنفيذ صفقة أعمال مع عدد من شركات المدفوعات الإلكترونية لتقديم تطبيقات وحلول تكنولوجية للشركات الخاصة بالتمويل الإستهلاكي ومتناهي الصغر.

وقد حرص البنك على إيلاء عناية خاصة لتطبيق قواعد ومعايير الإستدامة، سواء البيئية من خلال الدخول في التمويلات الخضراء كمشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، والإشتراك في مبادرة إحلال المركبات للعمل بالوقود المزدوج، أو الإستدامة الإجتماعية لما لها من تأثير كبير في توفير فرص عمل للشباب وخفض معدلات البطالة».

وختم عمرو محمد الفيصل آل سعود: «إستناداً إلى تلك الإستراتيجية، فإن البنك يستهدف تحقيق معدل نمو خلال العام 2022 قدره 13.5 % في أرصدة الأوعية الإدخارية المتاحة للعملاء، لتصل في نهايته إلى 124.4 مليار جنيه، ونمو في إجمالي أصول البنك بمعدل 12 % ليصل في نهاية العام 2022 إلى 146.8 مليار جنيه، وإستهداف معدل نمو لأرصدة المشاركات والمرابحات والمضاربات مع العملاء قدره 13.4 %».

Bank’s Financial Indicators

(In Millions of Dollars)