إفتتاح قرية داوود في الفيوم عقب إنتهاء أعمال التطوير

Download

 إفتتاح قرية داوود في الفيوم عقب إنتهاء أعمال التطوير

الاخبار والمستجدات
العدد 492 - تشرين الثاني/نوفمبر 2021

بنك القاهرة ومؤسسة صنّاع الخير يشهدان

 إفتتاح قرية داوود في الفيوم عقب إنتهاء أعمال التطوير

إفتتح رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة طارق فايد، ورئيس مجلس إدارة «مؤسسة صنّاع الخير» مصطفى زمزم، قرية داوود في محافظة الفيوم، في حضور محافظ الفيوم الدكتور أحمد الأنصاري، عقب إنتهاء أعمال التطوير بالقرية في إطار مشاركة البنك بمبادرة «حياة كريمة» والتي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في بداية العام 2019.

ويقول فايد «إن مبادرة «حياة كريمة» تُعد الأولى من نوعها في تاريخ مصر بهذا الحجم الضخم من الإنفاق والإستهداف والإدارة، نظراً إلى الشراكة الكبيرة بين كافة مؤسسات الدولة والتكاتف والتوحد في التنفيذ، فضلاً عن حجم التمويل والتنفيذ والمتابعة»، مشيراً إلى «أن المبادرة تؤكد إنحياز الدولة للمواطن البسيط ومحدودي الدخل في قرى ونجوع مصر».

وأشار فايد إلى «أن بنك القاهرة من أوائل البنوك التي إنضمت إلى مبادرة «حياة كريمة» من خلال الشراكة مع «مؤسسة صنّاع الخير» بإعتبارها واحدة من أهم الجهات التنفيذية للمبادرة»، موضحاً «أن حجم مساهمات البنك ضمن المبادرة، يبلغ نحو 11 مليون جنيه حتى الآن، لدعم القرى والمناطق الأشدّ إحتياجاً، ضمن المبادرة داخل محافظات الفيوم، والأقصر، وقنا، ومركز السنطة في محافظة الغربية»، مؤكداً «أن مبادرات تنمية القرى، تُعد محور إهتمام رئيسي يلحظه البنك في مجال العمل المجتمعي».

بدورها، أشادت رئيس قطاع إتصالات المؤسسة والتنمية المستدامة في بنك القاهرة هايدي النحاس، بالشراكة الإستراتيجية مع «مؤسسة صنّاع الخير»، ضمن مبادرة «حياة كريمة» لما لها من أبعاد تنموية عديدة لقرى ونجوع مصر، والتي أسفرت عن تطوير وإعادة إعمار المنازل المتهالكة وتسقيف المنازل، ومدّ وصلات مياه الشرب النقية، فضلاً عن جهود المبادرة في تحقيق التمكين الإقتصادي لسكان تلك القرى، كما شملت أعمال التطوير ترميم وتجديد مصنع السجاد اليدوي بقرية دار السلام، والذي يعمل فيه نحو 260 أسرة».

يُذكر أنه في مركز السنطة بمحافظة الغربية، شملت أعمال التطوير إطلاق مشروع تنموي، يتناسب مع طبيعة الظروف الحياتية لسكان القرية والنشاط الرئيسي لهم وتدريبهم عليها، من خلال توفير مراكب صيد وثلاجة لحفظ الأسماك، وتوفير كافة المقومات اللازمة لنجاح المشروع والذي يُوفر للأهالي حرفة دائمة ودخلاً مستداماً.

علماً أن نموذج العمل الذي يتبنّاه بنك القاهرة في كافة مبادراته، يقوم على ركائز أساسية عدة تستهدف التمكين الإقتصادى لمختلف شرائح المجتمع، ولا سيما الشباب والمرأة المعيلة في كل المحافظات في مصر، مع التركيز على صعيد مصر والذي يستحوذ على نحو 90 % من تلك المبادرات.