افتتاح منتدى تحديات الامتثال ومكافحة الجرائم المالية في شرم الشيخ

Download

افتتاح منتدى تحديات الامتثال ومكافحة الجرائم المالية في شرم الشيخ

نشاط الاتحاد
العدد 484 -آذار/مارس 2021

نظمه إتحاد المصارف العربية

منتدى تحديات الامتثال ومكافحة الجرائم المالية في شرم الشيخ:

من الضروري أن يكون لدى الدول إطار عام 

لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

إفتتح إتحاد المصارف العربية في شرم الشيخ، جمهورية مصر العربية، منتدى تحديات الإمتثال ومكافحة الجرائم المالية، (ثلاثة أيام)، بالتعاون مع البنك المركزي المصري، وإتحاد بنوك مصر، ووحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وهيئة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب «مينا – فاتف» (مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أجل مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب)، حيث شارك في كلمات الإفتتاح كل من نائب محافظ البنك المركزي المصري جمال نجم، ممثلاً المحافظ طارق عامر، راعي الحفل، ورئيس مجلس إدارة، إتحاد بنوك مصر محمد محمود الأتربي، والسكرتير التنفيذي، لمجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا – MENAFATF سليمان الجبرين، والأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح، ورئيس مجلس الأمناء، وحدة مكافحة غسل الأموال المستشار أحمد سعيد خليل، ومدير المكتب العربي للتوعية الأمنية والإعلام، اللواء محمد يوسف ممثلاً الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب، تونس الدكتور محمد كومان، ومحافظ جنوب سيناء، مصر، اللواء خالد فودة.

وتناولت الكلمات، في حضور نحو 300 شخصية مصرفية ومالية ورقابية من الدول العربية والأجنبية، وعدد من الخبراء الدوليين والعرب في مجال التحقق والإلتزام، أهمية متابعة إتحاد المصارف العربية جهوده في موضوع مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وأن المنتدى يندرج ضمن هذه الجهود. وقد أصبح من الضرورى أن يكون لدى الدول إطار عام لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وأن يتم تدعيم تطبيق المنهج القائم على المخاطر لإدارة المخاطر الناجمة عن تلك الجرائم.

يأتي عقد المنتدى في إطار دعم الجهود الحثيثة لتعزيز وظيفة الامتثال والتأكيد على ضرورة العمل على دعم استقلاليتها وإمدادها بالموارد اللازمة لها لمواجهة التحديات التي تواجهها، وخاصة في مجال مكافحة الجرائم المالية، ومن أهمها جرائم غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وبهدف تبادل الخبرات والرؤى، والتعرف على أفضل الممارسات العملية في هذا المجال.

وترتكز أهداف المنتدى على تسليط الضوء على:

– الجرائم المالية وأثرها على استقرار الأنظمة المالية، وأفضل السبل لزيادة فعالية مكافحتها.

– دور السلطات الرقابية والإشرافية ووحدات التحريات المالية في مكافحة الجرائم المالية وحماية نزاهة واستقرار الأنظمة المالية.

– أثر جائحة انتشار فيروس كورونا على الجرائم المالية.

– إدارة المخاطر الناشئة في ظل التحول الرقمي.

– الابتكارات والتقنيات المالية الحديثة وأثرها على الجرائم المالية، وسبل الرقابة عليها وإدارة المخاطر المرتبطة بها.

– تحديات تحقيق التوازن بين تطوير الابتكارات في القطاع المالي والمصرفي وتعزيز الامتثال للتشريعات والضوابط.

– علاقات المراسلة المصرفية وتجنب المخاطر وارتباطها بالجرائم المالية، وسبل تعزيز هذه العلاقات.

– حماية البيانات في المصارف والأمن السيبراني.

– مواجهة عمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب المرتبطة باستخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة.

– تطبيقات الذكاء الاصطناعي في الإنذار المبكر عن مخاطر عدم الامتثال.

– الهوية الرقمية: التحديات والحلول وأفضل الممارسات.

– الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص في مجال مكافحة الجرائم المالية.