الأردن استضافت مؤتمراً عالي المستوى حول:

Download

الأردن استضافت مؤتمراً عالي المستوى حول:

الندوات والمؤتمرات
العدد 420

نظّم صندوق النقد العربي مع البنك المركزي الأردني والوكالة الألمانية للتنمية (GIZ) بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، والتحالف من أجل الشمول المالي (AFI)، والمجموعة الاستشارية لمساعدة الفقراء (CGAP)، مؤتمراً عالي المستوى حول الشمول المالي والتوظيف في الدول العربية في الأردن، شارك فيه عدد كبير من الخبراء والمهتمين في مجال الشمول المالي من المصارف المركزية ووزارات المالية في الدول العربية ومن المؤسسات المالية الإقليمية والدولية المعنية بالشمول المالي، وتناول عدداً من الموضوعات والمحاور ناقشت أهمية الشمول المالي في خلق فرص العمل في المنطقة العربية، من خلال التعرف على دور الاستراتيجيات الوطنية في الشمول المالي، وسياسات ومتطلبات دعم وصول المشروعات الصغيرة والمتوسطة للتمويل، إضافة إلى احتياجات تطوير نوعية الخدمات المالية المبتكرة التي يمكن تقديمها في هذا الشأن، كما شمل المؤتمر جلسات وحلقات عمل منفصلة تناول كل منها واحداً من محاور العمل في هذا المجال، منها الأدوات والوسائل التمويلية المستحدثة، والخدمات غير المصرفية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأدوات إدارة المخاطر، ووصول المرأة إلى التمويل، وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة عبر الهواتف النقالة، وآليات ضمان الائتمان الممنوح، ونظم الاقراض المضمون وتسجيل الاصول المنقولة.
وعلى هامش المؤتمر عقدت ورشة عمل تدريبية حول بناء القدرات في مجال وضع وتنفيذ استراتيجيات وطنية للشمول المالي، والمتطلبات والخطوات اللازمة لذلك، جرى خلالها إطلاع المشاركين على أفضل الممارسات والتجارب في تطوير استراتيجيات وطنية للشمول المالي والتحضير لها، كما جرى التوقيع على مذكرة تفاهم بين صندوق النقد العربي والوكالة الألمانية للتنمية التي ستتيح للطرفين تعزيز التعاون وتطوير الأنشطة والبرامج المشتركة في مجال تقديم المشورة الفنية وتوفير فرص دعم تنمية وبناء القدرات في مختلف جوانب تطوير القطاع المالي والمصرفي وفي مقدمتها موضوعات الشمول المالي.
في هذا الإطار، أشار الدكتور زياد فريز محافظ البنك المركزي الاردني إلى أن الشمول المالي أصبح ركيزة أساسية وحاجة ملحة بالنظر إلى دوره في تحسين مستوى المعيشة وتمكين المرأة وتعزيز تكافؤ الفرص والحد من الفقر وتأمين الرفاه، وبالتالي تحقيق نمو اقتصادي مستدام، ودعا الحكومات والجهات الرقابية إلى تبني الشمول المالي كهدف استراتيجي ورؤية وطنية شاملة يعمل الجميع في إطارها.
من جهته، أكد الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الحميدي المدير العام رئيس مجلس ادارة صندوق النقد العربي، أن المؤتمر يمثل فرصة متميزة لتسليط الضوء على هذا الموضوع الهام لإدراك أبعاد الارتقاء بالشمول المالي لمعالجة تحديات البطالة في الدول العربية.