الأميرة بسمة: دعت إلى المساواة بين النساء والرجال

Download

الأميرة بسمة: دعت إلى المساواة بين النساء والرجال

الندوات والمؤتمرات
العدد 419

رعت الأميرة بسمة بنت طلال انعقاد «ملتقى المسؤولية الإجتماعية الإقليمي» الذي عقده مجلس المرأة العربية في العاصمة الأردنية عمان تحت شعار «خارطة طريق نحو مجتمع أفضل»، وشاركت فيه على مدى ثلاثة أيام جهات حكومية وفعاليات ومؤسسات ومنظمات إجتماعية وثقافية ومدنية من معظم البلدان العربية، وشكل منصة لتبادل المعلومات والتباحث حول تعزيز مفهوم المسؤولية الإجتماعية، وكيفية الحفاظ على المكتسبات ومواجهة التحديات ودفع عملية التنمية في المجتمعات العربية.
وفي افتتاح أعمال الملتقى أثنت الأميرة بسمة على جهود مجلس المرأة العربية، وأكدت أن الاستثمار في النساء يمكن أن يؤدي إلى التحسّن في النمو الاقتصادي وزيادة الانتاجية، ودعت إلى تطبيق سياسات المسؤولية الإجتماعية باعتبارها أداة قيمة للوصول إلى المساواة بين النساء والرجال في مكان العمل.
أما رئيسة مجلس المرأة العربية لينا الدغلاوي مكرزل فاعتبرت في كلمتها الافتتاحية «أن المرأة العربية ورغم المشاكل الإجتماعية المتفاقمة ظلت شامخة شموخ الجبال، وأكدت أن مجلس المرأة العربية يسعى إلى تمكين المرأة بالوسائل المتاحة والمساهمة في تنمية قدراتها وتعزيز مؤهلاتها في كل مجالات المسؤولية الإجتماعية.
بعدها تحدث كل من رئيسة مركز الرعاية الدائمة منى الياس الهراوي، وسفير التعاون العربي في المنظمة العربية للمسؤولية الإجتماعية الدكتور محمد العدوان، وعضو مجلس أمناء مجلس المرأة العربية السناتور القاضي تغريد حكمت، والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة ورئيس مجلس إدارة «البنك الاسلامي الأردني» الدكتور عدنان أحمد يوسف، الذي قدم ورقة عمل بعنوان «أهمية تمكين المرأة العربية اقتصادياً واجتماعياً رؤية استراتيجية تمهيدية»، أكد فيها على أهمية تمكين المرأة العربية اقتصادياً واجتماعياً في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها المنطقة العربية ووجود إرادة سياسية في الدول العربية نحو إستراتيجية شاملة للتنمية.
وقد اتّسمت أعمال الملتقى في كل جلسات الحوار التي عقدت في اليوم الأول بتنوع المحاور وغنى المواضيع المطروحة التي تحدث فيها كل من وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأردن الدكتورة مجد شويكة، ايمان الضامن من اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، مديرة إدارة السياسات والاستراتيجيات للتنمية المستدامة في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي – حكومة دبي الدكتورة سميرة الريس، الإعلامية اللبنانية بولا يعقوبيان والمخرجة في مجال الجرائم الالكترونية غادة سابا.


أما اليوم الثاني، فشملت محاوره «الأمم المتحدة ودور المرأة في مكافحة الجوع وسبل وضع خارط لمجتمع أفضل» برئاسة المسؤولة عن علاقات الدول المانحة في برنامج الاغذية العالمي WFP فاتن هندي، و«رسم الخارطة لتعزيز دور المرأة في مواقع السلطة وصنع القرار ودورها في قطاع الأعمال والتجارة» التي تحدثت فيها رئيسة اتحاد أصحاب الاعمال ورئيسة الاتحاد التونسي لغرف الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وداد بوشماوي.
وفي اليوم الثالث، أقيم حفل تكريمي لعدد من الشخصيات والناشطين في جميع مجالات المسؤولية الإجتماعية على مستوى المنطقة العربية، ووزّعت عليهم «دروع التميّز الذهبي».
وفي ختام جلسات الملتقى توصل المشاركون إلى تبني عدد من التوصيات منها تنفيذ الدورات والورش التدريبية من أجل تمكين النساء، ومساعدتهن في تمويل مشاريع ومبادرات، ودعم المبادرات النسائية الرائدة في كل المجالات الفردية والجماعية وتسويق مبادرتهن.
كما جرى توقيع بروتوكول تعاون بين مجلس المرأة العربية ولجنة شؤون المرأة في نقابة المحامين اللبنانيين، وسفيرة لبنان لدى الأردن ميشلين باز ووزيرة الاتصالات الأردنية مجد شويكة ونقابة المحامين الأردنيين، وشهد الملتقى معرضاً للمطبوعات تضمن أحدث الاصدارات للجهات المشاركة.
دعم من «البنك الإسلامي الأردني»
ساهم البنك الإسلامي الأردني بتقديم الدعم لملتقى المسؤولية الإجتماعية الإقليمي تحت رعاية سمو الأميرة بسمة بنت طلال، وأكد موسى شحادة الرئيس التنفيذي المدير العام للبنك أن دعم البنك لملتقى المسؤولية الإجتماعية الإقليمي يأتي استكمالاً لرسالته ودوره في تحمله لمسؤولياته الإجتماعية من خلال مساهمته في دعم مختلف اللقاءات التي تسهم في الارتقاء بالمسؤولية الإجتماعية وفي تحقيق التنمية الشاملة بشقيها الاقتصادي والإجتماعي من خلال التمكين الاقتصادي لمختلف أطراف المجتمع.