الأميرة سبيكة: دور المرأة أساسي لدعم الاقتصاد

Download

الأميرة سبيكة: دور المرأة أساسي لدعم الاقتصاد

الندوات والمؤتمرات

المنتدى العالمي لسيدات الأعمال في البحرين
بحث التعاون المشترك وتبادل الخبرات

أكثر من ثلاثة آلاف سيدة من رائدات الأعمال وصاحبات المشاريع والمهن من 50 دولة عربية وأجنبية اجتمعن في «المنتدى العالمي لسيدات ورائدات الأعمال» الذي نظمه الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحرينية في المنامة، وهدف إلى بناء جسور التعاون والعمل المشترك وتشجيع الشراكات التجارية العالمية واتفاقيات العمل المشتركة، وإلى تبادل الخبرات والأفكار التي تُساهم بنهوض الاقتصادات الوطنية وتحقيق التنمية المستدامة.
الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة ملك مملكة البحرين ورئيسة المجلس الأعلى للمرأة، افتتحت المنتدى بكلمة أكدت فيها على ضرورة تفعيل دور المرأة بما يجعلها عنصراً أساسياً إلى جانب دور الرجل في دعم الاقتصاد العالمي، وعلى ضرورة خلق منصات حوار مثالية حول كيفية الاستفادة من الفرص والتعامل مع التحديات التي تواجه المرأة خاصة بعد تجاوز الأزمة الاقتصادية العالمية.
واعتبرت الأميرة سبيكة، أن إقامة مثل هذا المنتدى في مملكة البحرين يؤكد على أهمية المملكة كمقصد جاذب للاستثمار بفضل منظومة التشريعات التي نجحت في استقطاب الاستثمارات المحلية والأجنبية، وعززت جهودها في تنويع مصادر الدخل بما يُسهم في تحقيق رؤية البحرين الاقتصادية 2030، ويعزز مكانتها الرائدة كوجهة اقتصادية واستثمارية على مستوى المنطقة.
ثم تحدثت وزيرة التنمية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي عن

الإنجاز الجوهري الذي حققته دول الخليج العربي على درب تمكين المرأة ويتمثل في توجه المرأة للعمل في القطاع الخاص وقالت: «إن النماذج الناجحة للنساء اليوم في قيادة مؤسسات استثمارية وما باتت تستحوذ عليه المرأة من منظومة تراكمية من المعارف والمهارات الاقتصادية والمؤسسات التي تدعم الحراك الاقتصادي العالمي، تجعلنا ندرك أن إنجازات المرأة العربية والخليجية على صعيد تعزيز مهارات العمل في القطاع الخاص وتأسيس كيانات استثمارية، ستساهم ولا شك في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، وتحقيق القيمة المضافة، وبالأخص من خلال الممارسات المبتكرة في مفاهيم ادارة الاعمال لما تحققه تلك المؤسسات من قيم مضافة لدعم قدراتنا الاقتصادية، وبما يعطينا الثقة في أننا ماضون على الدرب القويم والنهج الصائب على خطى تعزيز مكانة المرأة العربية والخليجية بصفة خاصة».
وألقت رئيس الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحرينية الشيخة هند بنت سلمان آل خليفة كلمة أكدت فيها أن النمو الاقتصادي في البحرين بقي قوياً رغم التقلبات في أسواق النفط وبلغ 5 في المئة بدعم من الأداء القوي لاقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي.
كما تحدثت في الافتتاح سفيرة المنطقة العربية للمنظمة العالمية لسيدات ورائدات الأعمال ورئيسة مجلس سيدات الأعمال العرب الشيخة حصة سعدالله السالم الصباح، فاعتبرت أن المؤتمر خطوة على طريق ترسيخ العلاقات القوية بين سيدات الأعمال من الدول المشاركة، واعتبرت أن المرأة الخليجية لا تزال كتاباً مغلقاً لم يُفتح حتى الآن للمرأة العربية رغم دورها وتأثيرها القوي في العديد من المجالات الهامة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً ورغم انفتاحها على المجتمعات العالمية شرقاً وغرباً.
وبعد كلمات الافتتاح عقدت المشاركات أكثر من جلسة نقاش وحوار تركّزت على مواضيع تمكين المرأة وتحفيز دورها في مختلف المجالات وخاصة الاقتصادية والتنموية.