الأمين العام لإتحاد المصارف العربية ورئيس مجموعة الإمتثال لمكافحة الجرائم المالية

Download

الأمين العام لإتحاد المصارف العربية ورئيس مجموعة الإمتثال لمكافحة الجرائم المالية

نشاط الاتحاد
العدد 454

الأمين العام لإتحاد المصارف العربية ورئيس مجموعة الإمتثال لمكافحة الجرائم المالية

في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وسام حسن فتوح يفتتح المنتدى الأول للمجموعة في دبي

فتوح: مكافحة الجرائم المالية مستمرة في مصارفنا العربية

ومنظمو الجرائم المالية يستخدمون تكنولوجيا متطورة

إفتتح الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح بصفته رئيس مجموعة الإمتثال لمكافحة الجرائم المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (تضم 16 مصرفاً عربياً تسعى إلى تحقيق عمل جماعي لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في المنطقة العربية)، المنتدى الأول للمجموعة، الذي أقيم في دبي، الإمارات العربية المتحدة على مدى يومين.

شارك في حفل الإفتتاح الرئيس المشارك لمجموعة فولفسبورغ جون كوساك (تضم المجموعة ثلاثة عشر مصرفاً عالمياً، هدفها تطوير معايير الصناعة المالية لمكافحة غسل الأموال (AML)والتعريف بسياسات مكافحة تمويل الإرهاب (CTF) وإعرف عميلك)، ورئيس إتحاد مصارف الإمارات ورئيس بنك المشرق عبد العزيز الغرير، والمساعد الأسبق لوزير الخزانة الأميركية لمكافحة تمويل الإرهاب دانيال غلايزر، وفي حضور لافت ومميز لمسؤولي وممثلي البنوك المراسلة والهيئات الدولية والجهات الرقابية العالمية والقيادات المصرفية الأميركية والأوروبية والعربية.

وقد تناول فتوح في كلمته أهمية مجموعة الإمتثال لمكافحة الجرائم المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تُعتبر من أهم المجموعات الدولية التي تكافح الجرائم المالية، مشدداً على «سلامة المصارف العربية من عمليات تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، وسمعتها النظيفة في المحافل الدولية لأنها تتبع المعايير الدولية والطلبات والتشريعات الجديدة التي تستجد سنوياً وربما مرات عدة في السنة الواحدة»، مؤكداً «أن مكافحة الجرائم المالية عملية مستمرة في منطقتنا العربية ولا سيما في مصارفنا العربية كما في شتى أنحاء العالم، نظراً إلى التكنولوجيا المتطورة والتي يواكبها منظمو الجرائم المالية، إلا أن المصارف العربية تقف بالمرصاد لكل متطاول على سمعتها بإتباعها أعلى المعايير الدولية المتبعة والتي تتوافق والمعايير التي تتبعها البنوك الكبرى في البلدان الأوروبية والأميركية.