الأمين العام يشارك في  حفل إستقبال للسلك الديبلوماسي في القصر الجمهوري – العدد 471

Download

الأمين العام يشارك في  حفل إستقبال للسلك الديبلوماسي في القصر الجمهوري – العدد 471

نشاط الاتحاد
العدد 471 شباط/فبراير 2020

الأمين العام لإتحاد المصارف العربية يشارك في

حفل إستقبال الرئيس اللبناني للسلك الديبلوماسي في القصر الجمهوري

شارك الأمين العام لإتحاد المصارف العربية وسام حسن فتوح في حفل الاستقبال الذي أقامه رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون في القصر الجمهوري في بعبدا، لأعضاء السلك الديبلوماسي ومديري المنظمات الدولية والإقليمية، برئاسة السفير البابوي وعميد السلك الديبلوماسي في لبنان  المونسنيور جوزف سبيتيري، الذين جاؤوا لتهنئة رئيس الجمهورية بمناسبة الأعياد، في حضور وزير الخارجية والمغتربين (في حينه) جبران باسيل، والأمين العام لوزارة الخارجية السفير هاني شميطلي.

وألقى الرئيس عون كلمة للمناسبة شدَّد فيها على «أن لبنان يعاني راهناً، حالة تعثّر داخلي، إضافة إلى الإنعكاسات السلبية لملف النازحين»، مؤكداً «أن لبنان من الدول التي حملت ولمَّا تزل، أثقل الأعباء من تداعيات حروب الجوار وتدفق النازحين السوريين»، لافتاً إلى «أن أزمة هؤلاء لا تزال تلقي بثقلها عليه من كل النواحي، فيما مساحته وبناه التحتية وموارده المحدودة عاجزة عن تحمل هذه الزيادة السكانية التي باتت تهدّد مجتمعه»، مشيراً إلى «أن في إمكان النازحين العودة إلى وطنهم والعيش فيه بكرامة، والمساهمة في ورشة إعادة إعماره، وخصوصاً بعدما إنحسرت الحرب وعادت الحياة إلى طبيعتها في معظم مدنه».

بدوره، أكد السفير البابوي وعميد السلك الديبلوماسي في لبنان المونسنيور جوزف سبيتيري في كلمته، «دعم لبنان ديبلوماسياً وإقتصادياً من قبل كافة أصدقائه في مواجهة التحديات سواء الداخليّة منها أو الخارجيّة، ومن أجل إيجاد الحلول الناجعة والعادلة للمشاكل الشائكة، كمثل قضيّة اللاجئين السوريّين».

وكان الحفل بدأ بتوافد السفراء يتقدمهم المونسنيور سبيتيري إلى القصر الجمهوري على وقع موسيقى الجيش التي عزفت ألحاناً خاصة بالمناسبة. وبعد إكتمال الحضور، إنتقل السفراء ومديرو المنظمات الدولية والإقليمية إلى قاعة «22 تشرين الثاني» حيث صافحهم الرئيس عون، فيما قدموا له التهاني.