«الأهلي السعودي» يوقع إتفاقيات تعاون لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة

Download

«الأهلي السعودي» يوقع إتفاقيات تعاون لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة

الاخبار والمستجدات
العدد 497 - نيسان/أبريل 2022

خلال المؤتمر العالمي لريادة الأعمال GEC

«الأهلي السعودي» يوقع إتفاقيات تعاون لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة

وقَّع البنك الأهلي السعودي مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) إتفاقيات تعاون تهدف إلى دعم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، وتقديم منظومة متكاملة من الخدمات والحلول التمويلية والمصرفية النوعية، وذلك في إطار مساهمته في التنمية الإقتصادية لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، وتماشياً مع جهوده لدعم وتمكين قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

جاء ذلك خلال أعمال المؤتمر العالمي لريادة الأعمال GEC الذي عُقد في مركز الملك عبد العزيز الدولي للمؤتمرات في الرياض، حيث وقَّع الإتفاقية من الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) محمد المالكي نائب المحافظ للتمويل، ومن  جهة البنك الأهلي السعودي  وقَّعها كل من محمد الزيد رئيس إدارة مصرفية الأعمال وبسمة الجوهري رئيس المسؤولية المجتمعية في البنك الأهلي السعودي.

إتفاقيات تعاون بين «منشآت» والبنك الأهلي السعودي

وستُمكّن إتفاقيات التعاون دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال في المملكة، لتُسهّل حصولهم على حلول تمويلية مُبتكرة، والإستفادة من منظومة الخدمات المصرفية من خلال «إتفاقية تمويل الإمتياز التجاري»، التي تهدف إلى تأهيل وتسهيل وصول المنشآت الصغيرة والمتوسطة إلى الأسواق والفرص الإستثمارية المتاحة بمبلغ تمويل مليار ريال، بالإضافة إلى «إتفاقية برنامج تمويل الإبتكار» الخاصة بالمسؤولية المجتمعية في البنك، التي تهدف إلى تقديم دعم مالي (غير مُسترد)  لتمكين رواد الأعمال والمنشآت الناشئة في المراحل الأولية للمنشأة للبدء في العمل التجاري، وتحفيز الإبتكار للمشاريع النوعية، وتغطية الفجوات التمويلية للمشاريع الناشئة ضمن (مرحلة الإبتكار) وفقاً لسياسات وإجراءات البرنامج.

من جهته، أوضح محمد الزيد «أن هذه الإتفاقيات ستُسهم في دعم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، كما تُجسد شراكة البنك في تنمية الإقتصاد الوطني لتحقيق نمو مستدام»، موضحاً «أن البنك الأهلي السعودي يستحوذ على الحصة الأكبر ضمن تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة في مجال الإمتياز التجاري، بإجمالي تمويل تجاوز 253 مليون ريال في نهاية العام 2021، كونه شريكاً داعماً لهذا القطاع في المملكة».

من جهتها، أكدت بسمة الجوهري «أن البنك الأهلي السعودي يُعد شريكاً دائماً لتمكين قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، وذلك لتحفيز أداء أصحاب تلك المنشآت وتمكينهم من توسيع أنشطتهم»، موضحة «أن هذه الإتفاقيات تأتي إنطلاقاً من الأهمية التي يُوليها البنك لهذا القطاع، بإعتباره أحد أهم محركات النمو الإقتصادي بما ينسجم مع رؤية المملكة 2030».

«الأهلي السعودي» و«الخطوط السعودية» يُوقِّعان إتفاقية بطاقة الفرسان الإئتمانية المطوّرة

وأعلن البنك الأهلي السعودي و«الخطوط السعودية» وبالتعاون مع «فيزا» العالمية، عن الهوية والمزايا المطوّرة لبطاقة الفرسان الإئتمانية، والمدعومة بحزمة إستثنائية من المزايا والمكافآت، لتقدّم لحاملها أبعاداً مبتكرة للشراء والرفاهية في السفر، وتُتيح فرصاً إضافية وأنشطة مزدوجة لكسب المزيد من الأميال والحوافز والمكافآت، والحصول على الخدمات المميزة.

جاء ذلك خلال حفل إتفاقية الشراكة الذي أقيم مؤخراً في مدينة جدة، في حضور كل من عصام أخونباي نائب الرئيس للتسويق وإدارة المنتج في شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي، وسعود باجبير رئيس شبكة الأفراد بالبنك الأهلي السعودي، حيث ستمنح بطاقة الفرسان الإئتمانية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية حاملها، المزيد من الأميال الجوية على رحلات الخطوط السعودية، مقابل كل عملية شرائية تتم بواسطة البطاقة، إلى جانب العديد من المزايا والخدمات الإضافية.

ويوضح عصام أخونباي «أن هذه الإتفاقية تأتي في إطار حرص «الخطوط السعودية» على تقديم أفضل الخدمات للأعضاء وبناء علاقات استراتيجية تنافسية وتكاملية، مما يُعزّز قدرة البرنامجين للإنطلاق بالريادة وتحسين المزايا والفوائد المقدمة لعملاء الشركتين، وإستكمالاً للخطط التطويرية التي تنفذها «السعودية» للإرتقاء بالخدمات المقدمة لأعضاء برنامج الفرسان من خلال حصولهم على مزايا متعددة».

من جانبه، أعرب سعود باجبير عن إعتزاز البنك بتجديد الشراكة مع «السعودية» من خلال هذه الإتفاقية، مشيراً إلى «أن الإتفاقية سيكون لها دور كبير في تعزيز العلاقة، وتفعيل التعاون والشراكة البنّاءة لتحقيق الأهداف الإستراتيجية لعملاقي قطاع الطيران والقطاع المصرفي، «الخطوط السعودية» و«الأهلي السعودي»، وبالتالي تقديم خدمات مميّزة لعملائهما من خلال بطاقة الفرسان فيزا الإئتمانية المشتركة».

تقديراً لأدائه المتميّز وريادته في حلول منتجات إدارة النقد

«غلوبال فاينانس»: «الأهلي السعودي» الأفضل في المنطقة للمدفوعات والتحصيلات

حصل البنك الأهلي السعودي على جائزة أفضل بنك للمدفوعات والتحصيلات في الشرق الأوسط لعام 2022 من مجلة «غلوبال فاينانس»، المتخصصة في قطاع الصناعة المالية والمصرفية في الأسواق العالمية لأدائه المتميِّز، ودوره الريادي في حلول إدارة النقد المتضمنة حلول المدفوعات والتحصيلات التي يقدمها.

وتضمنت معايير الجائزة تلبية البنك لإحتياجات العملاء، وجودة عروض المنتجات والخدمات المقدمة وقوة الوضع المالي والمكانة السوقية، إضافة إلى الحلول المبتكرة للدفع الالكتروني التي سهّلت العديد من الخدمات لأعمال إدارة النقد محلياً وإقليمياً، بما في ذلك خدمة التجارة الإلكترونية وبطاقة الشركات عبر الإنترنت، وخدمة تطبيق نقاط البيع، ومساهمة البنك في تمكين العملاء للإستفادة من مبادرات المدفوعات دولياً.

وتأتي الجائزة تقديراً للجهود الكبيرة التي يُكرّسها البنك في إنجاز معاملات المدفوعات بشكل أسرع وأقل تكلفة، وإدخال خدمات نظام المدفوعات الفورية، تماشياً مع إستراتيجية البنك المركزي المتوافقة مع متطلبات وأهداف برنامج تطوير القطاع المالي أحد برامج رؤية المملكة 2030، الهادفة إلى إنجاز وتعزيز رقمنة الخدمات المالية والدفع نحو التحول الرقمي وتحويل المجتمع السعودي إلى مجتمع يقل فيه الإعتماد على النقد، كما يندرج ذلك ضمن دور البنك في تطوير الصناعة المصرفية من خلال إستمراره في تقديم الخدمات المالية المبتكرة والمبادرة بطرح الحلول اللازمة لتلبية إحتياجات العملاء المتغيِّرة.

يشار إلى أن البنك الأهلي السعودي يُعد أكبر بنك في المملكة العربية السعودية، من حيث القاعدة الرأسمالية والحصة السوقية، وقد حصد حُزمة واسعة من جوائز الأداء المتميِّز خلال الفترة الماضية إعترافاً بالدور القيادي الذي يتمتع به البنك في تطوير قطاع الصناعة المصرفية في المملكة، ومنطقة الشرق الأوسط، بالنظر إلى الإمكانات العالية والتجربة العريقة التي يتمتع بها البنك. ويسعى البنك بإستمرار إلى تطوير حلول تقنية مخصصة لعملائه تشتمل على المصرفية الإلكترونية وحلول عمليات النقد والتجارة وكل ما يخص حلول المدفوعات والتحصيلات، وتعكس هذه الخطوة استراتيجية البنك الرامية إلى أن يكون الأفضل في الخدمات الإلكترونية.