الأولوية للتكامل الإقتصادي والتنمية الشاملة

Download

الأولوية للتكامل الإقتصادي والتنمية الشاملة

نشاط الاتحاد
العدد 434

الجراح وفتوح التقيا أبو الغيط ونصر وكبار المسؤولين في القاهرة

 

خلصت لقاءات رئيس مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية الشيخ محمد الجراح الصباح، في حضور الأمين العام للإتحاد وسام حسن فتوح، مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ووزيرة التعاون الدولي في مصر د. سحر نصر، فضلاً عن مسؤولين آخرين في العاصمة المصرية القاهرة، إلى تأكيد مواقف الإتحاد حيال ضرورة وضع إستراتيجية عربية لمواجهة التحديات، فضلاً عن التشديد على أهمية تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي لمكافحة جرائم غسل الأموال.

الجامعة العربية

في هذا السياق تحدث الصباح إثر لقائه وفتوح، أبو الغيط، في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية فقال: «إن إتحاد المصارف العربية يعمل في الوقت الراهن على التعامل مع القضايا التي تشغل العالم وفي مقدمها مكافحة جرائم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وخصوصاً أن الإتحاد يسعى بالتعاون مع المصارف الدولية لتنفيذ قرار مجلس الأمن في هذا الشأن، في ما يتعلق بتجفيف منابع تمويل تنظيم «داعش» الإرهابي».

ولفت الصباح إلى «أن اللقاء تطرق إلى بحث تنشيط آفاق التعاون المشترك بين الإتحاد والجامعة العربية وخصوصاً في مجال المصارف وتنمية التجارة العربية البينية، إضافة إلى تنظيم مؤتمرات سنوية لدعم التعاون العربي، وتثقيف العاملين في مجال المصارف العربية في ما يتعلق بمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، وفق الأسس المصرفية الدولية».

في السياق عينه إجتمع الصباح وفتوح بالأمين العام المساعد للشؤون الإقتصادية في الجامعة العربية الدكتور كمال حسن علي، ومن ثم بالأمين العام لمجلس الوحدة الإقتصادية السفير محمد الربيع.

زيارة وزيرة التعاون الدولي

من جهة أخرى، زار رئيس إتحاد المصارف العربية الشيخ محمد الجراح الصباح والأمين العام للاتحاد وسام حسن فتوح، وزيرة التعاون الدولي في مصر الدكتورة سحر نصر، وبحثا معها في وضع إستراتيجية عربية واضحة لمواجهة التحديات الاقتصادية والقضايا الإجتماعية فى العالم العربى، والتركيز على سياسات تحفيز النشاط الاقتصادى، وتوفير فرص عمل جديدة لمحاربة الفقر والقضاء على البطالة واستيعاب الطاقات الشبابية، مع دعم محدودي الدخل بهدف تحسين مستويات المعيشة لتحقيق رخاء للشعوب العربية.

خلال اللقاء شدّدت الدكتورة نصر على «أهمية النهوض بالتنمية العربية وتأمين متطلباتها لتحقيق نمو مستدام شامل»، مؤكدة أنه «يتحتم وضع إستراتيجية عربية واضحة لمواجهة التحديات وتحقيق الرخاء الاقتصادي والتنمية المستدامة والشاملة ورفع مستوى الإنتاجية»، معربة عن تطلع مصر لـ «وضع خطة محددة في جدول زمني لإحياء النشاط الاقتصادي في المنطقة العربية ككل، وإتاحة المجال أمام تنفيذ برامج إصلاح شاملة».

من جانبه، أشار الصباح، إلى «أهمية دور إتحاد المصارف العربية في تحقيق التكامل الاقتصادي العربي من خلال الدراسات التي يُعدها الإتحاد لتحقيق هذا الهدف، إضافة إلى إعداد دراسات أخرى حول مشاريع التكامل الاقتصادي المنفذة في الدول العربية». وإتفق الجانبان على عقد مؤتمر تحت رعاية وزارة التعاون الدولي، وبمشاركة عربية ودولية تحت عنوان»المنتدى الاقتصادي في دعم التنمية المستدامة»، خلال شهر شباط/ فبراير 2017».

في السياق عينه التقى الصباح وفتوح، نائب الرئيس والعضو المنتدب في المصرف العربي الدولي، وعضو مجلس الإدارة في إتحاد المصارف العربية محمد كمال الدين بركات.