الإتحاد السعودي لكرة القدم والبنك الأهلي التجاري

Download

الإتحاد السعودي لكرة القدم والبنك الأهلي التجاري

الاخبار والمستجدات
العدد 485 - نيسان/أبريل 2021

الإتحاد السعودي لكرة القدم والبنك الأهلي التجاري

يجدِّدان شراكتهما حتى 2024

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، تجديد إتفاقية الشراكة الحصرية والرسمية مع البنك الأهلي التجاري حتى العام 2024.

ووقع الإتفاقية، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر بن حسن المسحل، والرئيس التنفيذي لمصرفية الأفراد للبنك الأهلي ماجد الغامدي.

وتمّت مراسم توقيع الاتفاقية الجديدة بين رائد قطاع المصارف والإتحاد السعودي لكرة القدم على أرضية ملعب (مرسول بارك) في مدينة الرياض، قبل إنطلاقة المباراة الودية للمنتخب الوطني الأول وشقيقه الكويتي، في حضور قائد المنتخب الأول سالم الدوسري، وقائد المنتخب الوطني الأولمبي سامي النجعي، ومنسوبي الإتحاد السعودي والبنك الأهلي.

وتضم الشراكة الرسمية رعاية البنك الأهلي لأنشطة وبرامج الإتحاد السعودي، والمنتخبات الوطنية، ومسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، وكأس السوبر السعودي.

من جهته قال رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل «إن تجديد الشراكة مع البنك الأهلي يأتي من أجل مواصلة التعاون بين الطرفين والذي بدأ منذ توقيع عقد الشراكة في العام 2017»، مشيراً إلى «أن هذه الخطوة تأتي لفتح المزيد من آفاق التعاون والشراكة مع القطاع المصرفي، ولا سيما أن البنك الأهلي يُعدّ رائداً في هذا القطاع، كما أن إستمرار هذه الشراكة من شأنها أن تساهم في تطوير كرة القدم بما يتماشى مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030».

ولفت المسحل إلى «أن تجديد الشراكة مع البنك الأهلي، يتزامن مع مرور 40 عاماً على دعمه لكرة القدم السعودية، وهي المهمة التي وضعها البنك على عاتقه منذ العام 1981، حيث كان لهذا الدعم دور كبير بالمساهمة في تطوير كرة القدم السعودية».

من جانبه، أشار الرئيس التنفيذي لمصرفية الأفراد للبنك الأهلي ماجد الغامدي إلى «أن تجديد الشراكة مع الإتحاد السعودي، يؤكد الدور المهم الذي يقوم به القطاع المصرفي، ممثلاً في البنك الأهلي الرائد لهذا القطاع، في دعم حركة التنمية، من خلال المساهمة في تطوير القطاع الرياضي، ولا سيما رياضة كرة القدم بشكل خاص، التي تحظى بإهتمام ومتابعة من كافة شرائح المجتمع السعودي».

وأضاف الغامدي: «أن هذه الشراكة تندرج ضمن حرص البنك على تفعيل دور القطاع الخاص، في تعزيز الشراكة بين القطاعين كأحد أهم محاور التنمية المستدامة تحقيقاً لأهداف رؤية السعودية 2030».

يُذكر أن الشراكة مع البنك الأهلي، ساهم في تطوير أداء الإتحاد، والرفع من مستوى المنتخبات السعودية، وتذليل كافة الصعوبات، كما حفّزت هذه الإتفاقية دخول المزيد من المستثمرين في المجال الرياضي.