البنك الإسلامي الأردني و«كريف الأردن» يُجدّدان إتفاقية الإستعلام الإئتماني

Download

البنك الإسلامي الأردني و«كريف الأردن» يُجدّدان إتفاقية الإستعلام الإئتماني

الاخبار والمستجدات
العدد 491 - تشرين الأول/أكتوبر 2021

البنك الإسلامي الأردني و«كريف الأردن» يُجدّدان إتفاقية الإستعلام الإئتماني

أعلن البنك الإسلامي الأردني، وشركة المعلومات الإئتمانية – «كريف الأردن»، تمديد العمل بإتفاقية خدمة الإستعلام الإئتماني لفترة جديدة، والتي بدأت منذ العام 2016 لتستمر الشركة بتزويد البنك بخدمات الإستعلام الإئتماني والخدمات الجديدة التي تستحدثها.

وقَّع الإتفاقية، الرئيس التنفيذي المدير العام للبنك الاسلامي الأردني الدكتور حسين سعيد، والمدير العام لشركة «كريف الأردن» أحمد عامودي.

ويقول الدكتور حسين سعيد: «يأتي توقيع الإتفاقية، ضمن حرصنا وإيماننا العميق، بأن تبادل المعلومات الإئتمانية بين جميع مزوّدي الإئتمان، بغية حماية الأصول البنكية، وفي الوقت ذاته حماية العملاء من الإغراق في المديونية، كما أنه يُعتبر من أهم أدوات تعزيز الشمول المالي والوصول إلى شرائح أكبر من العملاء، وتلبية إحتياجاتهم المختلفة، كما أثبتت خدمة الإستعلام الإئتماني مصداقيتها وإعتماديتها العالية طوال الفترة الماضية، ومنذ إنطلاقها منذ خمس سنوات».

ويؤكد الدكتور حسين سعيد «أهمية البيانات في عصرنا الحالي في بناء، وإتخاذ القرارات، وأن البنك يعتز بشراكته مع «كريف الأردن»، حيث وفّرت الشركة قاعدة بيانات إئتمانية ذات إعتمادية عالية يتم تحديث بياناتها من مصادر مختلفة، مما ساعد البنك في عملية إتخاذ القرار الإئتماني السليم،  وفق أسس ومنهجية واضحة لتقديم التمويلات وفق أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية».

ويُعتبر البنك الإسلامي الأردني من أكبر البنوك الإسلامية العاملة في السوق الأردنية، وأقدمها ويتمتع بقاعدة عريضة من المتعاملين معه، وتسعى إدارة البنك لكل ما هو جديد في تطوير عملياتها، وإدخال التكنولوجيا المالية إلى أنظمتها بهدف رفع مستوى الكفاءة والقدرة على التنافسية وإختصار الوقت.

من جهته، أبدى عامودي «إعتزازه بهذه الشراكة مع البنك الإسلامي الأردني، وأن خدمة الإستعلام الإئتماني منذ إنطلاقتها، قد مرت في مراحل تطور عديدة، من خلال دخول العديد من البنوك، وشركات التمويل إلى الخدمة، مما ساعد على زيادة حجم ونوعية البيانات الإئتمانية التي تحتويها قاعدة بيانات «كريف»، مما تُوفر المعلومات اللازمة في إتخاذ القرار الإئتماني السليم،  ويساعد في تطوير وحماية أنشطة البنك المختلفة، وزيادتها مستقبلاً، إضافة إلى إطلاق الشركة مجموعة خدمات جديدة مضافة للخدمة الأساسية (التقرير الإئتماني)، وهي خدمة التقييم بالنقاط، وتقرير مؤشر تنبيهات المحفظة والإستعلام الجماعي.