البنك الدولي: خسائر سوريا من الزلزال 5 مليارات دولار بخلاف “التراث الثقافي”

Download

البنك الدولي: خسائر سوريا من الزلزال 5 مليارات دولار بخلاف “التراث الثقافي”

Arabic News
(الوفد)-06/03/2023

أعلن البنك الدولى عن خسائر سوريا على إثر الزلزال المدمر الذى وقع مطلع الشهر الماضى فى منطقة الشمال السورى وجنوب تركيا، مما تسبب فى أضرار تقدر بنحو 5.1 مليار دولار، لافتا إلى تلك المناطق المتأثرة بالزلزال قد تأثرت بشكل خاص نتيجة الحرب الأهلية التى شهدتها البلاد منذ عام 2011.

وأشار بيان البنك الدولى إلى أن حجم الأضرار يعادل 10٪ من الناتج المحلى الإجمالى للبلاد، وتشمل أربع محافظات يقيم فيها 10 ملايين شخص بينهم العديد من النازحين داخلياً.

وأكد جان كريستوف كاريه مدير دائرة الشرق الأوسط فى البنك الدولى، أن الأزمة تزيد المعاناة للشعب السورى الذى يعيش فى حرب منذ سنوات، مضيفا أنه يُتوقع أن تؤدى الكارثة إلى تراجع النشاط الاقتصادى الذى سيؤثر بشكل أكبر فى آفاق النمو.

وأضاف البيان أن هذا التقدير ليس نهائياً بسبب نقص المعلومات المتعلقة بالوضع على الأرض، مشيراً إلى أن نطاق التقييم يتراوح من 2.7 مليار إلى 7.9 مليار دولار, وأوضح البيان أن الأضرار يتركز نصفها فى محافظة حلب بنسبه نحو 45%، كما لا تأخذ التقديرات فى الاعتبار الأضرار التى لحقت بالتراث الثقافى، ولا سيما فى حلب والمرقب وكوبانى.

وتضاف حصيلة عدد قتلى الزلزال المقدر بنحو 7 آلاف فى سوريا إلى ضحايا الحرب الأهلية التى أودت بحياة نحو نصف مليون قتيل وشردت الملايين ودمرت البنية التحتية، وكان البنك الدولى قد أصدر تقريرا الأسبوع الماضى أشار إلى أن الزلازل تسببت فى أضرار مادية مباشرة بقيمة 34.2 مليار دولار فى تركيا،

حيث لقى 45 ألف شخص على الأقل حتفهم بسبب الزلازل.

وفى سياق متصل أصدر المركز الوطنى للزلازل فى سوريا إحصاء مفصلاً بعدد الهزات الارتدادية التى ضربت البلاد، منذ وقوع الزلزال الكبير فى 6 فبراير الماضى حتى  أمس الأول التى بلغ مجموعها الكلى نحو 4 آلاف خلال 4 أسابيع.

وكشف المركز عن تفاصيل عدد الهزات تبعا لقوة درجاتها، والبالغ 3867 هزة، وعلى الجانب التركى وافق البرلمان بالإجماع على مقترح لإنشاء لجنة للتحقيق فى عواقب الزلزال من كافة الجوانب لإنشاء مبانٍ مقاومة للزلازل ولتحديد الإجراءات الواجب اتخاذها لزيادة كفاءة إجراءات مشروع التحول الحضرى.

وفى إطار الوعود بسرعة إعادة الأعمال انطلق أمس الأول بناء أول دفعة من الوحدات السكنية فى المناطق المتضررة، بوضع حجر الأساس للوحدات السكنية، البالغ عددها 21 ألفا و244 وحدة سكنية، موزعة على 11 ولاية منكوبة، وسيعقبه وضع أساسات لـ244 ألف وحدة سكنية فى هذه الولايات فى غضون شهرين, بحسب وزير البيئة والتحضر والتغير المناخى التركى مراد كوروم.