البنك المركزي الإماراتي يدرس إجراءات جديدة لدعم الشركات الصغيرة

Download

البنك المركزي الإماراتي يدرس إجراءات جديدة لدعم الشركات الصغيرة

الندوات والمؤتمرات
العدد 445

البنك المركزي الإماراتي يدرس إجراءات جديدة لدعم الشركات الصغيرة

انعقد «الملتقى المصرفي لمنطقة الشرق الأوسط 2017» في مدينة أبوظبي بمشاركة حوالي 500 من قادة القطاعات المالية والمصرفية والخبراء والباحثين، تحت عنوان «الاستفادة من مقومات التحوّل الرقمي العالمي». وافتتحه محافظ البنك المركزي في دولة الإمارات راشد المنصوري، فكشف عن أن البنك المركزي يدرس لوائح جديدة للتمويل الجماعي بهدف تعزيز قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وتوفير التمويل له، مؤكداً الحاجة إلى منظومة شاملة لدعم هذا القطاع.

وأكد المحافظ المنصوري في كلمته أن أداء القطاع المصرفي في دولة الإمارات جيد، وأن البنوك تواصل عمليات التمويل لمختلف القطاعات الاقتصادية، مشيراً إلى أن هذا القطاع حقق نمواً في الأرباح الصافية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2017 بلغ 17% فوصلت أرباحه إلى 28.8 مليار درهم.

وبعد الافتتاح بدأت أعمال الملتقى فسلطت جلساته الضوء على التحديات والفرص الناجمة عن التحوّل الرقمي العالمي في القطاع المصرفي في المنطقة، وعلى التكنولوجيا المالية، وعلى مدى جاهزية القطاع المصرفي لمواجهة تداعيات التحوّل الرقمي واستكشاف التحديات والفرص التي يتيحها، وحذّر المشاركون في النقاشات من أن البنوك التي تخفق في عملية التكيُّف بشكل سريع مع عمليات التحول الرقمي قد تعجز عن مواكبة التطورات وقد تتضرر أعمالها بشكل كبير.