البنك اليمني للإنشاء والتعمير يفتتح فرعاً له

Download

البنك اليمني للإنشاء والتعمير يفتتح فرعاً له

الاخبار والمستجدات
العدد 492 - تشرين الثاني/نوفمبر 2021

البنك اليمني للإنشاء والتعمير يفتتح فرعاً له في الحوبان في محافظة تعز

إفتتح رئيس مجلس إدارة البنك اليمني للإنشاء والتعمير حسين فضل هرهرة، بمشاركة مدير عام البنك مدين عبدالجليل مسعود، فرع البنك في منطقة الحوبان في محافظة تعز.

وفي حفل الإفتتاح، قال رئيس مجلس إدارة البنك حسين هرهرة: «إن إفتتاح فرع البنك في منطقة الحوبان في تعز، يأتي ضمن إهتمامات البنك بإيصال خدماته إلى مختلف مناطق اليمن، وبما يسهل على عملاء البنك الوصول إلى هذه الخدمات»، مشيداً بـ «كوادر البنك التي لها الأثر البالغ في تحقيق التقدم للبنك، والتميُّز في خدمة عملائه والمساهمة في خدمة الإقتصاد الوطني».

وأكد هرهرة «أن البنك اليمني للإنشاء والتعمير يشهد تغيُّرات، تواكب التطورات المصرفية محلياً وإقليمياً ودولياً»، مبدياً ثقته بأن «هذا الفرع سيكون إضافة نوعية إلى شبكة فروع البنك في مختلف مناطق اليمن».

ولفت هرهرة إلى «أن إنضمام فرع الحوبان في تعز إلى شبكة فروع في مختلف المحافظات اليمنية، يعكس حرص البنك على الوصول إلى عملائه في مختلف المناطق اليمنية، ويترجم التحوُّلات التي يشهدها البنك في تطوير أدائه وتنويع خدماته المالية والمصرفية»، مشيراً إلى «أن البنك سيشهد الكثير من التطورات والتي يضعها البنك ضمن خططه الحالية والمستقبلية، وبما يتناسب مع عراقة البنك اليمني للإنشاء والتعمير الذي يُعد البنك المؤسس للسياستين النقدية والمالية في اليمن».

بدوره أشار مدير شؤون المنظمات وخدمات التسويق في البنك معمر الهاشمي إلى «أن البنك يقدّم خدمات لعملائه من خلال الحساب النقدي، وباقة خدمات إلكترونية أخرى، منها خدمة «الموبايل» المصرفي كالتحويل إلى بنك آخر عبر الموبايل المصرفي، وخدمات سداد الفواتير، وشحن الرصيد لأي شبكة اتصال والتسوق وخدمات الصراف الآلي، كما يقدّم البنك مجموعة من الخدمات الخاصة بمستفيدي الدعم الإنساني بالتعاون مع المنظمات الدولية والمحلية».

قال وزير المالية السوداني جبريل إبراهيم «إن بلاده تتوقع العودة إلى النمو الإقتصادي هذا العام عند نسبة نحو 1 % من الناتج المحلي الإجمالي». وأشار خلال فعالية إستضافها صندوق النقد الدولي إلى «أن الحكومة تتوقع زيادة النمو تدريجيً في السنوات المقبلة»، عازياً ذلك إلى إصلاحات إقتصادية قال إنها «بدأت تؤتي ثمارها». ويعاني السودان من نقص في الوقود والقمح بسبب إغلاق ميناء بورتسودان.

وكان أعلن زير شؤون مجلس الوزراء السوداني خالد عمر يوسف «أن إغلاق ميناء بورتسودان الرئيسي في شرق البلاد على يد محتجين قبليين، يُسبّب نقصاً في إمدادات القمح وزيت الوقود، ما يُهدد إمدادات الكهرباء المتعثرة بالفعل في البلاد».

pornjk.com watchfreepornsex.com pornsam.me pornpk.me pornfxx.me foxporn.me porn110.me porn120.me oiporn.me pornthx.me

daftar situs judi slot online terpercaya

Human Wheels

Sateliteforeverorbiting

judi slot pulsa

Productserviceinnovation