البنوك الإسلامية في المغرب

Download

البنوك الإسلامية في المغرب

الاخبار والمستجدات
العدد 478 - أيلول/سبتمبر 2020

البنوك الإسلامية في المغرب

تحقق تقدماً في سوقي الإستثمار والودائع

قبل عام بدأت البنوك التشاركية (المطابقة للشريعة الإسلامية) في المغرب، العمل أخيراً بودائع الإستثمار، بعد أن صادقت اللجنة الشرعية للمجلس العلمي الأعلى على النظام الخاص بودائع الإستثمار، وجرى تسليمه للبنوك، وطرح أول بنك تشاركي في المغرب.

وحول تطور نشاط البنوك التشاركية بعد إطلاقها، إرتفعت ودائع العملاء لدى هذه البنوك بشكل مستمر، وقدمت صورة طيبة في سوقي الإستثمار والودائع الإستثمارية.

فالقطاع في المغرب لا يزال في طور البناء، وأظهر بنك المغرب المركزي تعاوناً وثيقاً مع اللجنة الشرعية من أجل التطوير وتنويع منتجاته والخدمات المتوافقة مع الأحكام الشرعية، وتحتاج البنوك الإسلامية سنوات من أجل التمكين وتوسيع شبكة فروعها.

وبخصوص التمويلات البنكية، لا تزال كافية وتحتاج الى حوافز بدورها المنشود، وخصوصاً للتمويلات الموجهة لشركات القطاع الخاص، ولا سيما القطاع الزراعي الذي يُشكل رافعة من روافع الاقتصاد المغربي الذي يُساهم في تلبية الإحتياجات الداخلية والتوسع في التصدير الى الاسواق خصوصا الاوروبية.