البنوك الرقمية خيار التحول الاستثنائي

Download

البنوك الرقمية خيار التحول الاستثنائي

Article
(اخبار الخليج)-07/06/2021

منحت الأزمة المالية في عام 2008 وأعقبتها أزمة جائحة «كوفيد 19» رؤية جديدة لعالم المال والأعمال في العالم، وتجربة مصرفية أفضل وأكثر عدالة ومهنية تمثلت في ظهور «البنوك الرقمية» والتي يشار إليها أيضاً باسم البنوك الجديدة أو البنوك المنافسة، والتي تقدم عروضاً مصرفية حديثة مصممة خصيصاً للهواتف الذكية والعالم الرقمي، وتضع البنوك الرقمية معياراً لسوق الخدمات المصرفية المستقبلية، ويوجد حالياً أكثر من 400 بنك رقمي في جميع أنحاء العالم، ولا تزال السوق تنمو بسرعة من حيث العدد والحجم في ظل ظروف تحول استثنائي قلما مر بها العالم من قبل، حيث يرى المراقبون فرصاً مصرفية رقمية وافرة في مجالات وأسواق جغرافية ناشئة عدة في جميع أنحاء العالم.

أصبحت الشبكات الرقمية متاحة على نطاق واسع منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي، وظهرت الخدمات المصرفية عبر الإنترنت فجأة كخيار قابل للتطبيق، مع ظهور ما نعرفه عن الخدمات المصرفية الرقمية الحديثة. ومن ذلك الحين نتيجة تقدم الهواتف الذكية في الألفية الجديدة انفتح الباب أمام المزيد من المعاملات المتقدمة، وأصبحت صناعة الخدمات المصرفية الرقمية متقدمة جداً، ويُعتقد أن 76% من الأفراد يستخدمون الخدمات المصرفية عبر الإنترنت بانتظام اعتباراً من عام 2020. ويتبين هذا النشاط اللا مسبوق في حركة البنوك الرقمية عالمياً، عبر تقرير الاستثمار المصرفي الرقمي العالمي للربع الأول من عام 2021 الصادر من شركة تشالنجر إنسايدر أخيراً، يتضح أن المبلغ الإجمالي للاستثمارات في البنوك الرقمية على مستوى العالم خلال الربع الأول من عام 2021 تجاوز 13.68 مليار درهم من خلال ما مجموعه 42 صفقة. ووجد التقرير أيضاً أن أكبر عدد من الاستثمارات في البنوك الرقمية في الربع الأول من عام 2021 تمت في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة والمكسيك على التوالي، فضلاً عن جملة جديدة من الاستثمارات. ووفقاً لتقرير سوق الخدمات المصرفية الرقمية من مركز بحث المعلومات والذكاء والتأثير الإلكتروني، بلغ حجم سوق الخدمات المصرفية الرقمية العالمية 2.893.68 تريليون دولار أمريكي في عام 2018، ومن المتوقع أن يصل إلى 5.796 تريليونات دولار بحلول عام 2027، بمعدل نمو سنوي مركب قدره 8.9٪ خلال الفترة المتوقعة.