التوزيعات النقدية العالمية

Download

التوزيعات النقدية العالمية

الاخبار والمستجدات
العدد 492 - تشرين الثاني/نوفمبر 2021

التوزيعات النقدية العالمية  تتجه إلى أعلى مستويات

ما قبل كورونا في نهاية 2021

تستعد التوزيعات النقدية العالمية لتتجاوز مستويات ما قبل الوباء في حلول نهاية العام 2021، وهو أبكر مما توقع المحللون، مدعومة بشركات التعدين المستفيدة من طفرة السلع. وكانت مدفوعات المساهمين في الربع الثالث من السنة الجارية أقل بنسبة 2 % فقط من مستواها القياسي في أوائل العام 2020، وفقاً لمؤشر توزيع الأرباح الأخير لمدير الصندوق يانوس هندرسون.

توزيعات الأرباح هي مصدر دخل لصناديق التقاعد والجمعيات الخيرية والمؤسسات في جميع أنحاء العالم، إضطرت العديد من الشركات إلى قطع أو تعليق مدفوعاتها للمساهمين في الأيام الأولى للوباء للحفاظ على السيولة النقدية.

وقال جيمس هاريز، كبير مديري الصناديق في إستراتيجية الدخل العالمية لشركةTroy Asset Management: «إن الزيادة في توزيعات الأرباح «أمر جيد بالفعل للمستثمرين»، ونحن نعيش في عالم تكون فيه التقييمات ممتلئة إلى حد كبير في معظم فئات الأصول، إن لم يكن جميع فئات الأصول. ومن المرجح أن تكون العوائد المتوقعة منخفضة. وهذا يتزامن مع وقت يكون فيه الدخل منخفضاً للغاية في أي مكان آخر».

وإرتفعت التوزيعات النقدية العالمية بنسبة 22 % على أساس سنوي على أساس أساسي، مع قيام 90 % من الشركات برفعها أو إبقائها ثابتة خلال الربع الثالث من السنة الجارية.

غذّى قطاع التعدين معظم الإنتعاش، مع إرتفاع أسعار السلع الأساسية، وحقق العديد من شركات التعدين أرباحاً قياسية أدت بدورها إلى زيادة مدفوعات المساهمين. ومن المتوقع أن تكون BHP أكبر دافع للأرباح في العالم هذا العام، حيث تُوزع نحو 18.9 مليار دولار على المساهمين.

وكانت التغييرات التنظيمية في القطاع المصرفي عاملاً آخر وراء الطفرة العالمية. وقالت جين شوميك، مديرة محفظة العملاء في فريق دخل الأسهم العالمية في يانوس هندرسون: إن البنوك كانت قادرة على «الاستفادة بسرعة من تخفيف القيود على توزيعات الأرباح» ، واستعادة المدفوعات إلى «مستوى أعلى مما كان يبدو ممكنًا حتى قبل بضعة أشهر».

في الولايات المتحدة، بدأت بعض الشركات في إعادة تعيين الأرباح السنوية، في علامة على الحماس بين الشركات لمكافأة المساهمين.

ورغم أنه من المتوقع إستمرار إستعادة أرباح البنوك، فقد حذَّر المحللون من أن أرباح التعدين قد تنخفض في العام 2022. وقال شوميك إنه «من غير المرجح أن تتمكن شركات التعدين من الحفاظ على هذا المستوى من المدفوعات نظراً إلى إعتمادها على أسعار السلع الأساسية المتقلبة». وإنخفض خام الحديد بنسبة 60 % منذ سجله في مايو/أيار 2021.

وشهدت أستراليا والمملكة المتحدة أكبر إرتداد بعد أن تضررت بشدة جرّاء التخفيضات المرتبطة بالوباء. وإستفاد كلا البلدين من تعرضهما للخدمات المالية والتعدين، مع إدراج BHP وRio Tinto في بورصة لندن. ورفعت الولايات المتحدة، التي ظلت مرنة نسبياً خلال الوباء، مدفوعاتها بمقدار العُشر هذا الربع.

pornjk.com watchfreepornsex.com pornsam.me pornpk.me pornfxx.me foxporn.me porn110.me porn120.me oiporn.me pornthx.me

daftar situs judi slot online terpercaya

Human Wheels

Sateliteforeverorbiting

judi slot pulsa

Productserviceinnovation