الجمهورية يُوقّع إتفاقية شراكة مع «فيزا» العالمية

Download

الجمهورية يُوقّع إتفاقية شراكة مع «فيزا» العالمية

الاخبار والمستجدات
العدد 497 - نيسان/أبريل 2022

بهدف «إدخال كل ما هو جديد» على الصناعة المصرفية الليبية

«الجمهورية» يُوقّع إتفاقية شراكة مع «فيزا» العالمية

وقعت شركة فيزا الشركة العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات الرقمية،

إتفاقية شراكة مع مصرف الجمهورية (ليبيا) للمساعدة في خدمات التحول الرقمي وتوسيع قاعدة العملاء.

وتأتي هذه الإتفاقية مع مصرف الجمهورية بغية بناء منظومة مستدامة للدفع عبر قنوات وقطاعات متعددة، والإستفادة من أفضل الخدمات والمنتجات الإلكترونية لشركة فيزا لعملاء المصرف، في حضور نائب المدير العام لمصرف الجمهورية نوري أبوفليجة، ومدير البطاقات والخدمات الإلكترونية في المصرف أسامة بن علي، بمشاركة رئيس شركة فيزا والمدير الإقليمي لمنطقة شمال أفريقيا أحمد محيي، ونائب رئيس الشركة ليلى سرحان.

وتركز الإتفاقية على أعمال الإصدار، حيث تُوفر الدعم للمصرف للدخول في خدمات الإستحواذ، وقبول المدفوعات من حاملي بطاقات فيزا سواء المواطنين أو الأجانب.

ويقول نائب المدير العام لمصرف الجمهورية نوري أبوفليجه: «أن «الجمهورية» يُعدُّ أكبر مصرف تجاري في ليبيا، حيث يستحوذ على نسبة 45 % من السوق الليبية، وينتشر في مختلف أرجاء البلاد»، مؤكداً «حرص المصرف على تقديم أفضل الخدمات لعملائه وتطويرها، وإدخال المنتجات الجديدة مع مواكبة التطور في عالم الصيرفة، وإدخال أفضل المنظومات للعمل المصرفي المواكبة لتطور التكنولوجيا والتحول الرقمي».

وأشار أبوفليجة إلى «حرص إدارة المصرف على إدخال المدفوعات الرقمية، وذلك لخدمة العملاء سواء الأفراد او الشركات، وأن المصرف حريص على التعاون مع شركة فيزا الرائده في هذا المجال، حيث تُعتبر الإتفاقيه تجسيداً للعلاقه الإستراتيجه بين الجانبين»، معتبراً «أن الإتفاقية هي نقلة للمصرف، لتطوير خدماته وتلبية إحتياجات العملاء، إضافة إلى تدريب موظفي المصرف والحصول على الخدمات الإستشاريه».

وأعربت ليلي سرحان نائب رئيس شركة فيزا عن فخرها بالشراكة مع مصرف الجمهورية السّباق في إدخال كل ما هو جديد على الصناعة المصرفية والتقنيات الليبية، وإطلاقه حزمة من حلول الدفع الرقمية لعملائه من الشركات والأفراد».

يُذكر أن الاتفاقية تقدم مزيجاً مناسباً من الخدمات والمنتجات هي الأولى من نوعها في ليبيا، إلى جانب التجزئة المناسبة لكل من قاعدة العملاء الحالية والمنتجات الإلكترونية والرقمية التي يوفرها المصرف، بالإضافة إلى إدخال تدفقات دفع جديدة تناسب الأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة وتجار التجزئة والتجار والمؤسسات التي لديها احتياجات دفع متعددة ومتنوعة.

وتشمل الإتفاقية إدخال مجموعة متنوعة من المنتجات الاستهلاكية والتجارية الرائدة، من خلال تصميم المنتجات ذات الصلة التي تتماشى مع إستراتيجية عروض القيمة للعملاء، ومن ثم تحسين رضى العملاء والإحتفاظ بهم وجذب عملاء جدد.