الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دخان: حققنا زيادة في إجمالي الأصول

Download

الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دخان: حققنا زيادة في إجمالي الأصول

مقابلات
العدد 497 - نيسان/أبريل 2022

الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دخان خالد يوسف عبدالله السبيعي:

حققنا زيادة في إجمالي الأصول تصل إلى 110.7 مليارات ريال قطري

مسجلة نمواً بأكثر من 28 % في 2021

 

* نسعى إلى تحقيق عوائد  أكبر لمساهمينا وضمان

تجربة مصرفية عصرية سهلة ومتميّزة لجميع عملائنا

* سيظل تعزيز التحوّل الرقمي وتحسين تجربة العملاء

الرقمية ركيزة محورية بالنسبة إلى بنك دخان

تحدث الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دخان خالد يوسف عبدالله السبيعي لمجلة «إتحاد المصارف العربية»، مؤكداً «أن الوصول إلى مراكز ريادية متقدمة في السوق المصرفية لن تكون ممكنة من دون فكر طموح يواكب روح العصر، ويضع التحوّل الرقمي على رأس أولوياته، ولا سيما أننا في ظل التطور التكنولوجي الهائل»، وقال: «لقد حقق بنك دخان خلال العام 2021 زيادة في إجمالي أصوله لتصل إلى 110.7 مليارات ريال قطري، مسجلة نمواً بأكثر من 28 % مقارنة بالعام الذي سبقه بفضل زيادة الأصول التمويلية والأوراق المالية الإستثمارية».

وخلص السبيعي إلى القول: «نحن نسعى إلى تحقيق عوائد أكبر لمساهمينا، وفي الوقت ذاته، ضمان تجربة مصرفية عصرية سهلة ومتميّزة لجميع عملائنا. ومن هذا المنطلق، سنُواصل المساهمة بشكل أكثر فعالية في قيادة القطاع المصرفي القطري نحو تعزيز الشمول المالي، والذي يُعدّ أحد أهم ركائز الدولة والبنك المركزي، وتعزيز مبدأ الإستدامة في مختلف أنشطة البنك، والسعي نحو مستقبل أكثر إستدامة، والتوسّع في المنتجات المصرفية الصديقة للبيئة، وذلك على غرار إطلاقنا لأول بطاقة بنكية مسبّقة الدفع صديقة للبيئة في قطر، بما يتماشى مع إستراتيجية التنمية المستدامة ورؤية قطر الوطنية 2030».

في ما يلي الحوار مع الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دخان خالد يوسف عبدالله السبيعي:

* حصل بنكُ دخان على جائزتَي أفضل بنك في مجال التحوّل الرقمي في قطر لعام 2021، وأفضل منصة جديدة للدفع دون لمس في قطر لعام 2021 عن منصته (D-Pay) مقدّمتين من مجلة إنترناشونال فاينانس. هاتان الجائزتان تمثلان شهادة على إلتزام بنك دخان الراسخ بدمج أحدث إبتكارات التكنولوجيا الرقمية، والعمل على توسيع محفظته من المنتجات والخدمات المصرفية المبتكرة، في إطار استراتيجية البنك للتحوّل الرقمي الشامل. هل يُمكن أن نطلع على أهمية منتجاتكم المصرفية التي تتوافق مع التكنولوجيا الرقمية وفق المعايير العالمية؟

– نحن نؤمن بأن الوصول إلى مراكز ريادية متقدمة في السوق المصرفية، لن تكون ممكنة من دون فكر طموح يُواكب روح العصر، ويضع التحوّل الرقمي على رأس أولوياته، ولا سيما أننا في ظل التطور التكنولوجي الهائل.

ويأتي حصول بنك دخان على جائزتَي أفضل بنك في مجال التحوّل الرقمي في قطر لعام 2021، وأفضل منصة جديدة للدفع دون لمس في قطر لعام 2021 عن منصته (D-Pay)، تكليلاً لجهوده الحثيثة في مجال التحوّل الرقمي.

وقد قام بنك دخان بزيادة محفظة المنتجات والخدمات المصرفية الإلكترونية، وأبرزها إطلاق منصة لخدمات الدفع دون لمس (D-Pay) التي تُتيح إجراء جميع المعاملات عبر الإنترنت بسهولة وأمان، والخدمات المصرفية للشركات عبر الإنترنت، وخدمة المحفظة الإلكترونية لنظام قطر للدفع عبر الهاتف الجوال (QMP) الوسيلة الجديدة والآمنة للدفع الفوري، وطبعاً، يبقى الحدث الأبرز للعام 2021، إطلاق «راشد»، المساعد الإفتراضي المتواجد على مدار الساعة للرد على مختلف إستفسارات العملاء عبر الإنترنت بكل سرعة وسهولة، عبر موقع البنك الإلكتروني وتطبيق الجوال الخاص به. مدعوماً بالذكاء الإصطناعي والتكنولوجيا السحابية والتعلم الآلي، يُقدم راشد حلولاً سريعة وإجابات فورية لمختلف إستفسارات العملاء باللغتين العربية والإنكليزية.

* منذ الإعلان عن إستراتيجيته للتحوّل الرقمي في أوائل العام 2020، كشف بنك دخان عن العديد من المنتجات والخدمات الجديدة المدعومة بأنظمة ومنصات رقمية وبنية تحتية تكنولوجية قوية، تتكامل معاً من أجل تحسين تجربة العملاء، منها؛ تحديث خدمات وميزات تطبيق الجوال وإطلاق خدمة «أسهمي» لتداول الأسهم من خلال تطبيق الجوال البنكي الخاص به بالتعاون مع المجموعة للأوراق المالية، وتدشين منصة (D-Pay) للدفع دون لمس، التي تواصل تقديم حلول عصرية لمعاملات الدفع من دون لمس. ماذا حققت هذه الخدمات من تطور على صعيد النمو في الأرباح، وبماذا خدمت الإقتصاد في بلدكم؟

– حقق بنك دخان خلال العام 2021 زيادة في إجمالي أصوله لتصل إلى 110.7 مليارات ريال قطري، مسجلة نمواً بأكثر من 28 % مقارنة بالعام الماضي، بفضل زيادة الأصول التمويلية والأوراق المالية الإستثمارية، بينما إستمرت الأصول التمويلية في النمو لتصل إلى 75.2 مليار ريال قطري في نهاية 31 ديسمبر/ كانون الأول 2021 مسجلة إرتفاعاً ملحوظًا بنسبة 29 %. كذلك، نجح بنك دخان في تجاوز التحديات التي فرضتها البيئة الإقتصادية، محققاً نمواً كبيراً في صافي الربح بنسبة 17 % على أساس سنوي. تعكس هذه الأرقام المناخ الإستثماري الواعد وقوة القطاع المالي والمصرفي الذي تتمتع به دولة قطر، كما أنها تشير إلى جهود البنك في دعم النمو الإقتصادي للدولة ككل، وتعزيز القطاع المصرفي القطري على وجه الخصوص، بما يتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030.

* إن الحلول المصرفية الواسعة التي يُقدمها بنك دخان لإرضاء العملاء في قطر مبنية على إستراتيجية البنك في التحول الرقمي والتوجّه المستقبلي، ما يجعله أحد الكيانات الرائدة في هذا المجال. ومن ناحية أخرى، يتمتّع بنك دخان بكونه بنكًا يقدم خدمات ومنتجات متوافقة مع الشريعة الإسلامية، إلى جانب مجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات المصرفية الحائزة جوائز على كافة الصعد؛ المحلية والإقليمية والعالمية. وقد نجح بنك دخان في كسب ثقة العديد من الكيانات العالمية المعنيّة بتقييم المؤسسات المصرفية المتميّزة، منها: جوائز غلوبال فاينانس، ومجلة وورلد إيكونوميك، وبيزنيس ماغازين، وغلوبال بزنس آوتلوك، وإنترناشونال فاينانس 2020. ما هو جديد إنجازاتكم المصرفية الإسلامية في العام 2022؟

– بالنسبة إلى الخطط المستقبلية، نحن نسعى إلى تحقيق عوائد أكبر لمساهمينا، وفي الوقت ذاته، ضمان تجربة مصرفية عصرية سهلة ومتميّزة لجميع عملائنا. ومن هذا المنطلق، سنُواصل المساهمة بشكل أكثر فعالية في قيادة القطاع المصرفي القطري نحو تعزيز الشمول المالي، والذي يُعد أحد أهم ركائز الدولة والبنك المركزي، وتعزيز مبدأ الإستدامة في مختلف أنشطة البنك، والسعي نحو مستقبل أكثر إستدامة والتوسّع في المنتجات المصرفية الصديقة للبيئة، وذلك على غرار إطلاقنا لأول بطاقة بنكية مسبقة الدفع صديقة للبيئة في قطر، بما يتماشى مع إستراتيجية التنمية المستدامة ورؤية قطر الوطنية 2030.

من دون شك، سيظل تعزيز التحوّل الرقمي، وتحسين تجربة العملاء الرقمية ركيزة محورية بالنسبة إلى بنك دخان، وبما يتلاءم مع التطورات السريعة والمتلاحقة في الذكاء الإصطناعي، حيث سيشهد العام 2022 الكشف عن خدمات مبتكرة سيتم الإعلان عنها في حينه.

كذلك، سنواصل تطوير مهارات وقدرات فريق العمل في البنك، من خلال برامج تدريبية في مختلف تخصصاتهم، والإستغلال الأفضل لموارد البنك بما ينعكس على أهدافه وخططه المستقبلية.