السعودية تدعو لإمدادات موثوقة في اجتماع  مجموعة العشرين

Download

السعودية تدعو لإمدادات موثوقة في اجتماع  مجموعة العشرين

Arabic News
(العربية)-11/04/2020

أبلغ وزير الطاقة السعودي مؤتمرا لمجموعة العشرين اليوم الجمعة، أنه من الضروري ضمان إمدادات طاقة ميسورة التكلفة لتسهيل تعافي الاقتصاد العالمي.

وقال وزير الطاقة السعودي، الأمير عبدالعزيز بن سلمان في كلمة لدى افتتاح اجتماع عن بعد لمجموعة العشرين، إن إمدادات الطاقة الموثوقة والميسورة التكلفة، والتي يسهل الوصول إليها، ضرورية لتمكين الخدمات الأساسية، بما فيها خدمات الرعاية الصحية، لضمان قدرتنا على دفع جهود التعافي الاقتصادي.

انضمام المكسيك

إلى ذلك، قال الكرملين، اليوم الجمعة، إن العمل يجري من أجل إقناع المكسيك بالانضمام لجهود كبح إنتاج النفط، وذلك بعد يوم من محادثات مضنية بين المنتجين، أفرزت اتفاق تخفيضات مشروطاً بمشاركة المكسيك.

من جهتها، قالت وزيرة الطاقة المكسيكية روسيو نالي في اجتماع مع أوبك وحلفائها، إن بلادها تقترح خفض إنتاجها النفطي 100 ألف برميل يوميا في الشهرين القادمين.

وأضافت نالي في تغريدة أن المكسيك ستخفض الإنتاج إلى 1.681 مليون برميل يوميا من 1.781 مليون برميل يوميا مسجلة في مارس.

تحالف جديد لأوبك+

وأعلنت أوبك وروسيا ومنتجون آخرون، في إطار ما يسمى تحالف أوبك+، خططاً، أمس الخميس، لخفض إنتاج النفط أكثر من الخُمس، لكن قالوا إن اتفاقا نهائيا يعتمد على توقيع المكسيك بعد أن استكثرت التخفيضات المطلوبة منها.

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، إن موسكو ترحب بالاتفاق، وأبدى أمله في أن تنضم المكسيك.
وأضاف أنه يأمل أيضا أن يكون لاتفاق أوبك+ أثر إيجابي على الأسواق العالمية.
وتابع بيسكوف أن لدى الولايات المتحدة قيودا قانونية فيما يتعلق بالانضمام إلى أي تكتل منتجين، لكن “لا مناص” من تخفيضات مشتركة لإنتاج النفط.

ويناقش وزراء طاقة دول مجموعة العشرين، اليوم الجمعة، ما توصل إليه أعضاء أوبك+ أمس في اجتماع عقد افتراضيا برئاسة السعودية لإعادة ضبط أسواق النفط.

ويعقد اجتماع اليوم عبر الفيديو، وسيتطرق لإجراءات تضمن استقرار سوق الطاقة، حيث يأتي الاجتماع بدعوة من السعودية التي ترأس مجموعة العشرين هذا العام.

وسيعمل وزراء الطاقة في مجموعة العشرين، جنباً إلى جنب مع الدول المدعوة ومنظمات إقليمية ودولية، للتخفيف من تأثير وباء كورونا على أسواق الطاقة.