السعيد: ضخ أكثر من 4.5 تريليونات جنيه إستثمارات خلال 6 سنوات – العدد 477

Download

السعيد: ضخ أكثر من 4.5 تريليونات جنيه إستثمارات خلال 6 سنوات – العدد 477

مقابلات
العدد 477 - آب/أغسطس 2020

وزيرة التخطيط المصري هالة السعيد:

ضخ أكثر من 4.5 تريليونات جنيه إستثمارات خلال 6 سنوات

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الإقتصادية «إن المرأة المصرية حققت مكاسب كثيرة بعد ثورة 30 يونيو/ حزيران (في العام 2013)، وكانت دائمآ في الصفوف الأولى بجانب أسرتها والدولة المصرية.

ومن ضمن المكاسب التي حققتها، تولي المرأة حقائب وزارية عدة»، لافتة إلى «أن المرأة المصرية تُمثل نسبة 30 % من نسبة شغل المناصب المهمة»، مشيرة إلى «حصولها على ملفات جديدة للمرة الأولى لم تحصل عليها قبلاً، وكانت هذه الملفات تخص الرجال فقط مثل التخطيط والتنمية الإقتصادية والصحة والثقافة».

أضافت الوزيرة السعيد «أن المرأة المصرية لديها كفاءة كبيرة، وكانت تحتاج الدعم والمساندة السياسية والتي حدثت بشكل كبير جدآ بعد 30 يونيو/ حزيران، كما أصبح تمثيل المرأة في البرلمان بنسبة كبيرة»، مشيرة إلى أنه «سيتم إتاحة برامج تدريبية تهدف إلى تأهيل المرأة لشغل الوظائف القيادية في الفترة المقبلة».

ولفتت إلى «أن المرأة تحظى بنصيب كبير جدآ في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة»، مؤكدة «أن الفضل في نجاح ثورة 30 يونيو/ حزيران يرجع إلى تكاتف الشعب المصري للحفاظ على حقوقه ووقوف القوات المسلحة بجانبه».

وأوضحت الوزيرة السعيد «أن جميع المؤشرات في الفترة مابين العامين 2011 إلى 2014 كانت متراجعة من معدل نمو مقارنة بزيادة السكان، كما وصل معدل البطالة إلى 13.5 %، والإحتياطي وقتها كان لا يُغطّي 3 أشهر واردات. أما الآن فأصبح الإقتصاد قوي بفضل برنامج الإصلاح الإقتصادي الذي بدأ في العام 2016 والذي كان لا بد منه، ونتائجه ظهرت في أزمة فيروس «كورونا» من مساندة للشركات والمؤسسات والعمالة غير المنتظمة».

وأضافت الوزيرة السعيد أنه «بفضل برنامج الإصلاح الإقتصادي تم بناء أكثر من 12 مدينة جديدة لإستيعاب الزيادة السكانية» لافتة إلى «الطفرة الكبيرة التي حدثت في تطوير البنية التحتية»، موضحة «أن حجم الإستثمارات التي ضختها الدولة في السنوات الست الماضية بلغ أكثر من 4.5 تريليونات جنيه».

وختمت أنه «أصبح لدينا فائض في الكهرباء بعدما كان الإنقطاع يومي، كما تم بناء شبكات طرق جديدة، والتي تُمثل شريان التنمية، بالإضافة إلى إنشاء المنطقة الإقتصادية في قناة السويس».

فض منازعات الإستثمار

من جهة أخرى، يُذكر أن رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي، كان أصدر قراراً بضم ممثل عن البنك المركزي المصري إلى عضوية كل من اللجنة الوزارية لتسوية منازعات عقود الإستثمار واللجنة الوزارية لفض منازعات الإستثمار بهدف تعزيز دور اللجنتين في حل المشكلات القانونية والمالية للمستثمرين مع الدولة في إطار الدور الكبير الذي يقوم به البنك المركزي في دعم مختلف نواحي النشاط الإقتصادي.