الشوا يفتتح المؤتمر المصرفي الفلسطيني الدولي

Download

الشوا يفتتح المؤتمر المصرفي الفلسطيني الدولي

الندوات والمؤتمرات
العدد 434

انعقد في مدينة أريحا في فلسطين «المؤتمر المصرفي الفلسطيني الدولي 2016» تحت عنوان: «الطاقة المتجددة وفرص التمويل» الذي نظمته سلطة النقد الفلسطينية بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية والمؤسسة الأوروبية الفلسطينية لضمان القروض، وافتتحه محافظ سلطة النقد عزام الشوا بكلمة أكد فيها أن متانة الجهاز المصرفي الفلسطيني هيأت المناخ والبيئة الإستثمارية المناسبة لإطلاق مشاريع تنموية نوعية تلبي احتياجات المواطنين، مشيراً إلى أن إجمالي أصول الجهاز المصرفي الفلسطيني بلغ حوالي 13.7 مليار دولار، فيما بلغت استثماراته في القطاعات الاقتصادية المختلفة حوالي 6.5 مليارات دولار، ومؤكداً أن سلطة النقد ستعمل على إيجاد محفزات تشجيعية وضمانات مناسبة لتوجيه الاستثمارات المصرفية نحو تنمية وتطوير مشاريع الطاقة المتجددة بما يتوافق مع المعايير والممارسات الدولية ذات العلاقة، وشدّد على أن يتحمل الجميع المسؤولية الوطنية في توفير البيئة والمناخ اللازمين للممولين والمستثمرين للمضي قدماً في تحقيق مشاريعهم.

على صعيد آخر، بحث الشوا مع وفد اقتصادي فرنسي زاره في رام الله العلاقات الفلسطينية الفرنسية، وعرض معه جهود سلطة النقد لتعزيز استقرار الجهاز المصرفي الفلسطيني واستقلاليته ومتانته وسلامة أعماله المتوافقة مع المعايير الرقابية العالمية ومع توصيات لجنة العمل المالي الدولي في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وكان الشوا افتتح أيضاً ورشة عمل حول «مخرجات تقرير البنك الدولي المتعلقة بالحوالات الخارجية من فلسطين وإليها» نظمتها سلطة النقد بالتعاون مع مجموعة البنك الدولي، وتم البحث فيها بأنظمة الدفع والتحويلات المالية في فلسطين، وقوانين مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

كما رعى الشوا ورشة عمل بعنوان «تسهيل تفعيل المعايير الصادرة عن مجلس الخدمات المالية الإسلامية في فلسطين» الذي نظمته سلطة النقد بالتعاون مع مجلس الخدمات المالية الإسلامية من ماليزيا والبنك الإسلامي للتنمية، وهدفت إلى تعزيز ثقافة المعايير والمبادىء الإرشادية الصادرة عن مجلس الخدمات المالية الإسلامية في فلسطين.

قام محافظ سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا مع وفد من مدراء القطاع المصرفي من المحافظات الشمالية ، بجولة في قطاع غزة لثلاثة أيام، واطلع على أبرز القضايا ذات العلاقة بالعمل المصرفي والوضع الاقتصادي في قطاع غزة.

وخلال الجولة تحدث الشوا عن رؤية وسياسة سلطة النقد لتطوير القطاع المصرفي وما قامت به من تنفيذ خطة معالجة البنوك الضعيفة ومعالجة الهيكلة والاندماج بين المصارف، ورفع الحد الأدنى لرؤوس أموال المصارف العاملة في فلسطين على مدار السنوات السابقة، وأشار إلى أن سلطة النقد عملت على تطوير أطرها القانونية وقدراتها البشرية لتتناسب مع خصوصية الصيرفة الإسلامية وانسجاماً مع متطلبات قانون المصارف، وإلى أنه يجري العمل حالياً على تأسيس الهيئة العليا للرقابة الشرعية والتي ستضم مجموعة من خبراء الصيرفة الإسلامية وفقه المعاملات.

وكان وفد من سلطة النقد برئاسة مساعد محافظ سلطة النقد لشؤون الاستقرار المالي د. رياض أبو شحادة قام بزيارة إلى البنك المركزي العُماني وبحث التعاون المستقبلي بين سلطة النقد والبنك المركزي العُماني في المجالات ذات الاهتمام المشترك، لا سيما في مجال المحافظة على الاستقرار المالي.

وقد اطلع الوفد على تجربة البنك المركزي العُماني في مجال الاستقرار المالي وعلى إنجازاته في المجالات المتعددة الأخرى، كما قام الوفد باطلاع الجانب العُماني على منجزات سلطة النقد خلال الفترات الماضية وعلى الخطط المستقبلية، لا سيما التحول لبنك مركزي كامل الصلاحيات.