اللقيس: نسعى الى بلورةِ سياسةٍ زراعيةٍ واضحةٍ – العدد 466

العدد 466

Download

اللقيس: نسعى الى بلورةِ سياسةٍ زراعيةٍ واضحةٍ – العدد 466

الندوات والمؤتمرات
العدد 466 أيلول/سبتمبر 2019

«مؤتمر النهوض بالزراعة في لبنان»

اللقيس: نسعى الى بلورةِ سياسةٍ زراعيةٍ واضحةٍ، ترتكزُ على تشجيع الإستثمارات

إنعقد في العاصمة بيروت «مؤتمر النهوض بالزراعة في لبنان» برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، الذي نظمته وزارة الزراعة والمكتب الاقتصادي لرئاسة مجلس الوزراء والاتحاد العام للنقابات الزراعية في لبنان واتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان بالتعاون مع مجموعة الاقتصاد والأعمال، في حضور 400 مشارك تقدمهم وزراء ونواب ومسؤولون، إضافة إلى الخبراء والهيئات الزراعية والشركات المتخصصة وغيرهم من المعنيين بتطوير القطاع الزراعي.

شارك في إفتتاح المؤتمر كل من نائب الرئيس التنفيذي، مجموعة الإقتصاد والأعمال فيصل أبو زكي، رئيس الاتحاد العام للنقابات الزراعية في لبنان يوسف محي الدين، رئيس إتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان محمد شقير، وزير الإقتصاد والتجارة منصور بطيش، وزير الصناعة وائل أبو فاعور ووزير الزراعة ممثلاً راعي المؤتمر د. حسن اللقيس.

 وقال الوزير اللقيس «لقد باشرنا بإجراء مشاورات نعمل على معالجتها عبر تطوير إستراتيجيات العمل، مع جميع الأفرقاء، من المزارعين، والقطاع الخاص، والنقابات وغرف التجارة والصناعة والزراعة، وشركائنا من المنظمات الدولية، من أجل تحديد التوجهات والأولويات التي نحتاجها لتطوير الإستراتيجية الزراعية، لإدراج الزراعة ضمن الرؤية الاقتصادية الجديدة للحكومة اللبنانية».

أضاف: «إنَّنا نسعى الى بلورة سياسة زراعية واضحة، ترتكز على تشجيع الإستثمارات، وتبني السياسات المحفزة والملائمة لنقل التكنولوجيا في الزراعة، وزيادة القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية اللبنانية ذات القيمة المضافة، وتفعيل الرقابة على سلامة الغذاء للمستورد كما للمصدّر، وتحسين فعالية خدمات الإرشاد ونقل المعرفة للمزارعين والمنتجين، والولوج الى أسواق جديدة تحتاج إليها منتجاتنا، وتطوير التعليم الفني الزراعي ووضع مناهج جديدة تتلاءم والتطور التكنولوجيّ، وتحسين فعالية إستخدام الري، وإنشاء البُرك الترابية، مع المحافظة على إستدامة إدارة وإستخدام الموارد الطبيعية. كما أنّنا نعي تماماً أهمية إستقطاب الشباب للإستثمار في المشاريع الزراعية الواعدة، إضافة الى الدور المحوريِّ للنساء في الزراعة والغذاء. كما نولي أهميةً قصوى لتطوير قطاع تربية الأحياء المائية البحرية والنهرية، وتحديث قطاع صيد الأسماك عبر وضع الأُطر القانونية الملائمة لتنظيمه وللإستثمار فيه».