المؤتمر العالمي الأول للموهبة والإبداع في الرياض

Download

المؤتمر العالمي الأول للموهبة والإبداع في الرياض

الاخبار والمستجدات
العدد 480- تشرين الثاني/نوفمبر 2020

المؤتمر العالمي الأول للموهبة والإبداع في الرياض

الأمير فيصل بن بندر: السعودية تشهد نهضة إستثنائية شاملة لبناء الإنسان السعودي

د. سعود المتحمي: الموهوبون جيل خلاّق لا يبحثون عن وظائف بل يُوجدوها 

إفتتح الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، المؤتمر العالمي الأول للموهبة والإبداع «تخيل المستقبل» في نسخته الأولى، في العاصمة الرياض. ويأتي هذا الحدث ضمن برنامج المؤتمرات الدولية المقام على هامش الرئاسة السعودية لمجموعة العشرين، ونظمته مؤسسة الملك عبد العزيز للموهبة والإبداع (موهبة)، والأمانة السعودية لمجموعة العشرين، وسيقام كل عامين.

وقال أمير منطقة الرياض في كلمته إن «رعاية خادم الحرمين الشريفين لهذا المؤتمر، وعقده بشكل دوري كل عامين، تأكيد لثقته بتعزيز ريادة السعودية في إطلاق المبادرات النوعية ذات الأولوية التنموية التي تحقق قيمة مضافة لمستقبل الإنسانية»، موضحاً أن «القيادة مكّنت شباب الوطن، وأتاحت له الفرصة للمشاركة في نهضة البلاد بأعماله ومبادراته، لتحقيق رؤيتها التي عززت دورها في تنمية الاقتصاد الوطني، حيث يمثلون ما نسبته 36.7 % من إجمالي عدد السكان».

وأضاف بن عبد العزيز: «أن السعودية تشهد نهضة إستثنائية شاملة لبناء الإنسان السعودي، والإستثمار في قدراته وإمكاناته التي تُواكب ما يزخر به الوطن من طاقات بشرية موهوبة مبدعة في شتى المجالات»، موضحاً أن «عملية إكتشاف الموهوبين تشاركية تكاملية، تبدأ في البيت وتُعزز في المدرسة ومؤسسات المجتمع».

وتابع بن عبد العزيز: «من هنا تأتي أهمية دعم القطاعات الحكومية والخاصة للموهوبين، والإستثمار فيهم وإستقطابهم، كونهم قادة التغيير وقاطرة التقدم نحو المستقبل، والإهتمام بهم وتشجيعهم من خلال برامج ومبادرات وأنشطة المؤسسة، في ظل هذا العهد الزاهر، بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، الذي يتّسم بالتكاملية والشمولية والنظرة المستقبلية التي تجمع كل مؤسسات الوطن في منظومة واحدة من أجل رفاهية الشعب السعودي والخير للإنسانية».

من جهته، أكد الأمين العام لمؤسسة «موهبة»، الدكتور سعود المتحمي، «أن المؤتمر يعقد في ظل تحديات جمة يشهدها العالم، وفي ظل ظروف إستثنائية، مع إستمرار تفشي جائحة كورونا»، وقال: «إن عالم اليوم يشهد تسارعاً في التغيُّر الإقتصادي والتقدم التكنولوجي، بشكل ستكون له آثار عميقة على حياة الإنسان في مختلف بقاع العالم»، مشيراً إلى أن «الجميع أدرك أن ازدهار الأمم يعتمد على تمكين العقول الموهوبة المبدعة التي تقود وترسم المستقبل».

وأضاف المتحمي: «هذا المؤتمر يُعزز قدرة الموهوبين والمبدعين على بناء العالم الإفتراضي، وتوظيفه بكفاءة وبشكل فعال، وإستشراف مستقبل الواقع الافتراضي وأثره على التنمية البشرية، وتوسيع نطاق التعاون الدولي عبر شراكات فاعلة لتنمية رأس المال البشري من الطاقات الشابة الموهوبة المبدعة المبتكرة لمواجهة المستجدات والتحديات العالمية».

وكشف الدكتور سعود المتحمي عن «إطلاق منصة عالمية للتواصل الإفتراضي تجمع المختصين والمهتمين والموهوبين والمبدعين والمبتكرين من مختلف أنحاء العالم»، موضحاً أن «الإستثمار في تعليم الموهوبين ليس رفاهية ولا عملاً نخبوياً، بل ضرورة تنموية للإرتقاء بمعايير عالية الجودة في تعزيز قدراتهم، حتى يُسهموا في مسيرة التنمية وبناء مجتمعاتهم ليُصبحوا قادة المستقبل، وخصوصاً في هذا الوقت العصيب مع إستمرار أزمة كورونا في جميع أنحاء العالم».

ولفت المتحمي إلى أن «كل دول العالم تتجه نحو إعادة بناء المهارات، وأن الطلب سيكون كبيراً على المهارات المعرفية العليا، في مجالات الإبداع والإبتكار وريادة الأعمال، وسيكون الموهوبون والمبدعون وأصحاب القدرات الفائقة القادة في مجال ريادة الأعمال والشركات الناشئة وسوق العمل القائم على الذكاء الاصطناعي، ولن يركزوا فقط على تنفيذ المهام المطلوبة، بل سينصب إهتمامهم على تطوير نماذج عمل تتسم بالكفاءة والفعالية».

ودعا المتحمي الجميع إلى إدراك أن «الموهوبين جيل خلاّق لا يبحثون عن وظائف، بل يُوجدوها، وليسوا مستهلكين للتكنولوجيا، وإنما مُنتجون لها، وهم الأكثر قدرة على تخيُّل المستقبل، والتأثير عليه بما لديهم من قدرة على ترجمة الخيال إلى واقع، وتحويل الأفكار إلى حلول مبتكرة، تُسهم في التقدم الإقتصادي ورفاه البشرية، على إعتبار أن المستقبل بالنسبة إليهم هو اليوم، وليس الغد».

وواكب الحضور على منصة المؤتمر، نماذج سعودية عالمية ناجحة من طلبتها الموهوبين، كما تم تكريم الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز، نظير جهوده في تأسيس مؤسسة «موهبة» ودعمه لموهوبي الوطن، حيث تسلم درع التكريم الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز رئيس مجلس أمناء «مؤسسة الملك عبد الله الإنسانية»، الذي أعلن عن «جائزة الملك عبد الله للموهوبين» بقيمة مليون ريال سنوياً.