المؤتمر المشترك بين البنوك السعودية والإماراتية – العدد 470

Download

المؤتمر المشترك بين البنوك السعودية والإماراتية – العدد 470

الندوات والمؤتمرات
العدد 470 كانون الثاني/يناير 2020

المؤتمر المشترك بين البنوك السعودية والإماراتية

لبحث التحديات والفرص المتاحة

نظَّمت مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، بالتعاون مع مصرف الإمارات المركزي أعمال المؤتمر المشترك بين مسؤولي البنوك في البلدين، وحضره أكثر من 600 شخصية من الخبراء والمستثمرين، وافتتحه محافظ مؤسسة النقد الدكتور أحمد الخليفي بكلمة أكد فيها، أن القطاع المصرفي في المملكة العربية السعودية يتسم بقدرٍ كبيرٍ من الملاءة المالية والكفاءة التشغيلية والسيولة العالية، ويخضع لرقابة لصيقة وإشراف فاعل من قبل مؤسسة النقد، مشيراً إلى أن من المهام الحيوية للقطاع المصرفي ما تقدمه المصارف من تسهيلات ائتمانية للقطاعين الخاص والعام التي شهدت نمواً ملحوظاً في السنوات الماضية، كما أن مؤشرات السلامة المالية فيه تعتبر ممتازةً مقارنةً بمتطلبات «بازل» والمعايير الدولية في مختلف المجالات».

كما تحدث محافظ مصرف الإمارات العربية المتحدة مبارك راشد المنصوري فأكد: «أن  الارتباط العميق بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية من شأنه أن يُعزز من تطوير مبادرات استراتيجية مشتركة تهدف إلى استمرار التعاون والتكامل في العديد من المجالات بين البلدين بما فيها التمويل والاستثمار والأنشطة المصرفية وغيرها».

وأشار المحافظ إلى أن هذا المؤتمر «يستهدف ترسيخ التعاون بين البنوك الإماراتية والسعودية، وتسليط الضوء على التحديات وسبل مواجهتها في مجال الأمن السيبراني، والتقنية المالية، ودعم وتمويل المنشآت المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر كذلك اغتنام فرص التمويل والاستثمار في كلا البلدين فيما ينتقلان باقتصادهما إلى حقبة «ما بعد النفط»، حيث تتشارك الدولتان الرؤى بعيدة المدى لخلق مستقبل أكثر إشراقاً وفق رؤية الإمارات 2021، ورؤية المملكة 2030».

وبعد الافتتاح عقدت جلسات عمل ولقاءات جرى خلالها مناقشة الوضع المصرفي العربي عموماً والعلاقات المصرفية بين البلدين، والتحديات التي تواجهها المصارف، والفرص المتاحة أمامها.