المصارف البحرينية ستدعم تمويل الإستثمارات بقطاعات عدة

Download

المصارف البحرينية ستدعم تمويل الإستثمارات بقطاعات عدة

الاخبار والمستجدات
العدد 493 - كانون الأول/ديسمبر 2021

رئيس جمعية مصارف البحرين عدنان أحمد يوسف:

المصارف البحرينية ستدعم تمويل الإستثمارات بقطاعات عدة  

كشفت البحرين عن عزمها تشييد خمس مدن جديدة ومشروعات في قطاعات السياحة والتجارة والنقل والبنية التحتية في إطار خطة لتحقيق النمو الاقتصادي والتوازن في المالية العامة.

وأشار رئيس مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين عدنان أحمد يوسف، في لقاء مع CNBC  عربية، إلى «أن خارطة الإستثمار في البحرين تُعد جاذبة للمستثمرين الخليجيين»، لافتاً إلى «أن جاهزية البنى التحتية والأنظمة في الدولة تجذب الإستثمارات الأجنبية».

وذكر يوسف «أن المصارف ستقوم بدعم تمويل الإستثمارات بقطاعات عديدة أبرزها قطاع الصحة في البحرين».

 من جهة أخرى، أفادت وكالة التصنيف الإئتماني «ستاندرد أند بورز» Standard and Poors- S&P في بيان أنها «عدّلت نظرتها المستقبلية لتصنيف البحرين الإئتماني من «سلبي» إلى «مستقر» على خلفية إصلاحات مالية جديدة تهدف إلى تحسين الإيرادات غير النفطية وخفض الإنفاق الحكومي».

وإرتبطت هذه الأموال بمجموعة من الإصلاحات المالية، غير أنه بعد التداعيات السلبية لأزمة فيروس كورونا أرجأت البحرين في سبتمبر/ أيلول 2021 خططها لتحقيق التوازن بين الإيرادات والمصروفات في موازنتها عامين وأعلنت خططاً لزيادة ضريبة القيمة المضافة.

وأضافت الوكالة «أن حكومة البحرين أعلنت مؤخراً عن إصلاحات مالية إضافية لتعزيز الإيرادات غير النفطية وترشيد الإنفاق. وهذه الإجراءات، إلى جانب أسعار النفط الداعمة، من شأنها تحسين الموقف المالي السيادي».

وتوقعت الوكالة «أن تستفيد الحكومة من دعم مالي إضافي من دول الخليج المجاورة إذا تطلب الأمر»، مبدية إعتقادها «بأن هناك مخاطر تنفيذ أعلى في ما يتعلق بترشيد الإنفاق، نظراً إلى الوضع السياسي والإجتماعي الدقيق الذي لا يزال قائماً على الجزيرة وهو ما كان يُقيِّد جهود الحكومة».