المقر الرئيسي في تركيا أو البحرين أو أندونيسيا

Download

المقر الرئيسي في تركيا أو البحرين أو أندونيسيا

الندوات والمؤتمرات
العدد 417

يوسف بحث مع باباجان إطلاق أكبر مصرف إسلامي

كشف الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية عدنان أحمد يوسف عن تأسيس أكبر بنك استثماري إسلامي، وهو «بنك الاستخلاف» الذي يُقدَّر رأس ماله بحوالي 3 مليارات دولار وتأجل إطلاقه أكثر من مرة، ولا زال قيد الدراسة لجهة اتخاذ مقر رئيسي له من بين ثلاث دول هي البحرين وتركيا وأندونيسيا.
وأشار يوسف إلى أنه بحث هذا الأمر مع نائب رئيس الوزراء التركي للشؤون الاقتصادية علي باباجان، مؤكداً أن تركيا تعكف على دراسة فرص نجاح هذا البنك الكبير.
وأضاف يوسف في حديث صحافي، أن تأسيس البنك لا زال يشهد تجاذبات في أن يكون في البحرين أو تركيا أو أندونيسيا، لافتاً إلى أن البحرين لديها قوانين متقدمة على الدول الأخرى بموضوع رأس المال المتغير، وأن اتخاذ المقر في البحرين سيكون له إيجابياته من حيث وجود القوانين المصرفية المتطورة ووجود أغلب وكالات التصنيف في البحرين.
وفي ما يتعلق بعمليات التأخر التي طرأت على إشهار البنك، والموعد المتوقع لإشهاره، قال يوسف: «إن الأحداث التي طرأت على المنطقة العربية تجعل من الصعب وضع تاريخ مؤكد للإشهار، وعملية الإشهار واجهت عدة أمور، ففي 2009 كان للأزمة المالية العالمية انعكاساتها على سير عملية إشهار البنك والتي جعلت الوقت غير مناسب، وكان المستثمرون يركزون على كيفية الحفاظ على محافظهم من أي مشكلة مالية قد تواجههم، موضحاً أنه تم تأخير إشهاره أيضاً بسبب القلاقل السياسية التي طرأت في الكثير من الدول العربية.