بنك إنكلترا يأخذ المبادرة عالمياً في رفع الفائدة

Download

بنك إنكلترا يأخذ المبادرة عالمياً في رفع الفائدة

الاخبار والمستجدات
العدد 494 كانون الثاني/يناير 2022

«بنك إنكلترا» يأخذ المبادرة عالمياً في رفع الفائدة

في خطوة فاجأت الكثير من الخبراء والمراقبين، رفع بنك إنكلترا سعر الفائدة الرئيسي المنخفض للغاية من 0.1 % إلى 0.25 % لمواجهة التضخم البريطاني، الذي بلغ أعلى مستوياته في عشر سنوات، وحذر من أنه قد يقر مزيداً من الزيادات.

وفي حين أن الإحتياطي الفيدرالي الأميركي قد حد بالفعل من برنامج إعادة شراء الأصول، فإن بنك إنكلترا هو أول المصارف المركزية في مجموعة السبع التي ترفع أسعار الفائدة. وهذه المرة الأولى التي يرفع فيها بنك إنكلترا أسعار الفائدة منذ صيف العام 2018، وقد خفّضت إلى 0.1 % في بداية الوباء، وهو أدنى مستوى لها تاريخياً.

وعلى المدى المتوسط «من المحتمل أن يكون تشديد السياسة النقدية ضرورياً» كما حذر بنك إنكلترا في بيانه، في حين وصل التضخم في بريطانيا إلى 5.1 % في نوفمبر (تشرين الثاني) 2021 على أساس سنوي، وهو أعلى بكثير من الهدف المحدد بـ2 %.

وأوضح المصرف: «تتوقع فرق البنك أن يبقى التضخم عند حوالي 5 % خلال الشتاء، على أن يبلغ ذروته بنسبة 6 % في أبريل (نيسان) 2022» وخصوصاً بسبب إرتفاع تكاليف الطاقة.

وفي نوفمبر (تشرين الثاني) 2021، أبقى بنك إنكلترا على سعر الفائدة دون تغيير، وكان ينتظر مزيداً من المعلومات حول سوق العمل بعد انتهاء المساعدة الحكومية للتوظيف في نهاية سبتمبر (أيلول) 2021. وإستمر معدل البطالة في بريطانيا في الإنخفاض في أكتوبر (تشرين الأول)، ويعتقد بنك إنكلترا أن «الشروط (لرفع سعر الفائدة) قد تحققت».

وكان المستثمرون توقعوا أن يكون بنك إنكلترا حذراً مع إنتشار المتحور أوميكرون في المملكة المتحدة، لكن صندوق النقد الدولي حذر بنك إنكلترا أخيراً بشكل خاص من التقاعس عن إتخاذ أي إجراء في شأن التضخم.

وتوقع بنك غولدمان ساكس الأميركي أن يرفع بنك إنكلترا أسعار الفائدة ثلاث مرات خلال العام 2022، أولها في فبراير (شباط) 2021، وذلك للحدّ من إرتفاع التضخم. ونقلت «بلومبرغ» عن مجموعة الخبراء، بقيادة ستيفان بول، قولهم في تقريرهم إن بنك إنكلترا لديه «رغبة في تشديد السياسة المالية»، وأضافوا: «نعتقد راهناً أن البنك سيرفع سعر الفائدة بواقع 25 نقطة أساس على الأرجح خلال شهري فبراير ومايو (أيار) 2022، حسب الآثار الإقتصادية لمتحور أوميكرون. ونتوقع بعد ذلك أن تتوقف لجنة السياسة المالية في البنك لمدة ستة أشهر، قبل أن ترفع سعر الفائدة مجدداً في نوفمبر (تشرين الثاني) 2022».