بنك إنكلترا يُخطِّط للإنفصال عن الإتحاد الأوروبي بقواعد أكثر صرامة

Download

بنك إنكلترا يُخطِّط للإنفصال عن الإتحاد الأوروبي بقواعد أكثر صرامة

الاخبار والمستجدات
العدد 483 شباط/فبراير 2021

بنك إنكلترا يُخطِّط للإنفصال عن

الإتحاد الأوروبي بقواعد أكثر صرامة

يستعد بنك إنكلترا لأول خروج كبير عن لوائح الإتحاد الأوروبي بإقتراح، يجعل قواعد رأس المال المصرفي أكثر صرامة في المملكة المتحدة منها في القارَّة الأوروبية. وقرَّرت الهيئة المصرفية الأوروبية EBA في أواخر العام الماضي، أن البنوك يُمكنها إحتساب الإستثمار في البرمجيات ضمن مستويات رأس المال الأساسية أو «القاعدة الرأسمالية للبنك»، فعلى سبيل المثال، إذا أنفق أحد البنوك 100 مليون يورو على أحد الأنظمة التكنولوجية الجديدة داخل البنك، يُمكن إعتبارها ضمن القاعدة الرأسمالية التي يتم قياس الكفاءة المالية للبنك من خلالها في حال التعرُّض للخسائر.

ولكن في حكم قاسٍ على القرار، أفادت هيئة التنظيم الإحترازية في بنك إنكلترا PRA أنها «لم تجد دليلاً موثوقاً على أن الأصول البرمجية، يُمكن أن تمتصّ الخسائر بشكل فعَّال في حالة الإجهاد المالي، وبالتالي تشعر بالقلق».