بنك القاهرة ينضمُّ إلى مبادرة التمويل لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة

Download

بنك القاهرة ينضمُّ إلى مبادرة التمويل لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة

الاخبار والمستجدات
العدد 497 - نيسان/أبريل 2022

بنك القاهرة ينضمُّ إلى مبادرة التمويل لبرنامج

الأمم المتحدة للبيئة (UNEP-FI)

إنضم بنك القاهرة رسمياً لمبادرة التمويل لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP-FI)  ليصبح البنك من أوائل البنوك الموقعة على مبادىء الصيرفة المسؤولة، بإعتبارها إطاراً واحداً لقطاع مصرفي مستدام تم تطويره من خلال عقد شراكة بين البنوك في جميع أنحاء العالم، ومبادرة التمويل لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP FI) لتشجيع الممارسات المصرفية المستدامة وتعزيز مفهوم إدارة المخاطر البيئية والمجتمعية للأعمال المصرفية.

ويتخذ بنك القاهرة كافة الإجراءات التي تتوافق مع المتطلبات المنصوص عليها في المبادئ، بإعتباره أحد البنوك الرائدة في تطبيق تلك الممارسات داخل القطاع المصرفي، ودمج نموذج الإستدامة كعنصر أساسي ضمن سياسات وإستراتيجيات البنك، بما يتوافق مع مبادئ التمويل المستدام والتي أصدرها البنك المركزي في يوليو/ تموز 2021.

وقام بنك القاهرة بإصدار تقريري الإستدامة لعام 2019 –  2020 في إطار المبادرة العالمية لإعداد التقارير Global Reporting Initiative، وتأتي أهمية تلك المبادئ نظراً إلى دورها في تحقيق التوازن بين أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والتمويل المستدام. ويحرص بنك القاهرة على خلق قيمة مضافة في كافة سياسات وإستراتيجيات العمل في البنك، مع مراعاة البعد المجتمعي والبيئي في كافة محاور العمل جنباً إلى جنب مع تحقيق معدلات نمو مرتفعة وطموحة في كافة قطاعات العمل.

وتُعد مبادىء الصيرفة المسؤولة لمبادرة التمويل لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة  (UNEP FI PRB) هي الإطار الذي يضمن مدى توافق إستراتيجية البنوك وممارساتها مع الرؤية التي حددتها أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وإتفاقية باريس للمناخ، حيث تلتزم البنوك التي قامت بالتوقيع على المبادئ بأن تكون طموحة في خطط وإستراتيجيات الإستدامة الخاصة بها، والعمل على تطبيق معايير الإستدامة ضمن ممارساتها لتكون في طليعة مؤسسات التمويل المستدام.

وبموجب تلك المبادئ، تقوم البنوك بقياس الأثر البيئي والإجتماعي الناتج عن أنشطتها التجارية، ووضع تلك الأهداف وتنفيذها، بحيث يكون لها أكبر تأثير إيجابي ممكن، كما تقوم بتقديم تقارير منتظمة عن مدى التقدم الذي تحرزه. كما تُوفر تلك المبادئ إطاراً عاماً للبنوك لإستيعاب المخاطر بشكل منهجي، وإغتنام الفرص التي تنشأ عن الإنتقال إلى إقتصادات أكثر إستدامة.

وتكتسب البنوك الموقعة على المبادىء دوراً محورياً لتحقيق الرخاء المشترك للأجيال الحالية والمستقبلية. كما تنضم البنوك أيضاً إلى أكبر مجتمع مصرفي عالمي يُركز على التمويل المستدام، ومشاركة أفضل ممارسات الإستدامة بما يعود بالفائدة على الصناعة المصرفية بأكملها.

تفاصيل الفائدة على شهادات الإدخار الثلاثية

من جهة أخرى، قرر بنك القاهرة، الإبقاء على نسبة الفائدة على شهادة الإدخار الثلاثية ذات العائد الثابت، رغم طرح شهادة بفائدة مرتفعة 18 % سنوياً في بنكي الأهلي ومصر.

ويقدم بنك القاهرة فائدة تُراوح بين 10.25 % سنوياً بعائد يُصرف شهرياً، و10.5 % سنوياً يصرف العائد كل 3 شهور، وهي أعلى فائدة مقدمة في البنك على الشهادات.

وقرر بنكا الأهلي ومصر أخيراً، طرح شهادة إدخار جديدة بفائدة مرتفعة بعد إعلان البنك المركزي عن زيادة نسبة الفائدة 1 % للمرة الأولى منذ 5 سنوات، وإنخفاض سعر الجنيه أمام الدولار.

وعادت ظاهرة كسر الشهادات في البنوك لصالح شراء الشهادة 18 % سنوياً في بنكي الأهلي ومصر لأرتفاع العائد المقدم عليها وعدم وجود شهادة أعلى منها.