بنك القاهرة يُخطط لضخ 2 مليار جنيه بالقرض الرقمي

Download

بنك القاهرة يُخطط لضخ 2 مليار جنيه بالقرض الرقمي

الاخبار والمستجدات
العدد 494 كانون الثاني/يناير 2022

بنك القاهرة يُخطط لضخ 2 مليار جنيه بالقرض الرقمي

 للمشروعات متناهية الصغر في 2022

قال رئيس قطاع التجزئة المصرفية في بنك القاهرة، محمد ثروت: «إن مصرفه يُخطط لضخ 2 مليار جنيه تمويلات في القرض الرقمي لتمويل المشروعات متناهية الصغر خلال العام الجاري 2022».

وكان بنك القاهرة أعلن في أكتوبر/ تشرين الأول 2022، إطلاق أول خدمة بالقطاع المالي لإتاحة التمويلات للمشروعات متناهية الصغر رقمياً في مقار أنشطة العملاء في أقل من ساعة دون حاجة العميل لزيارة مقر الفرع.

وأوضح ثروت «أن البنك عمم القرض الرقمي على مستوى 115 فرعا تابعين للبنك بعد إطلاقه خلال 3 شهور الماضية، بحيث لا تستغرق الموافقة على التمويل ساعة الذي يشهد اقبال واسع من العملاء».

وأضاف محمد ثروت «أن محفظة القروض متناهية قفزت إلى 5.7 مليارات جنيه في نهاية العام 2020 مخططا تصل إلى 7.7 مليارات جنيه خلال العام الجاري».

وسعى بنك القاهرة إلى تمهيد كافة السبل لإنجاح القرض الرقمي للتمويل متناهي الصغر، تشمل تخصيص ألف موظف متدرب على التعامل مع شريحة العملاء في هذا المنتج، ومرونة في مقابلة العميل مكان محل عمله أو أقامته لمساعدة الحصول على القرض عقب تقدمه بطلب من على موقع البنك الإلكتروني.

ويُراوح قيمة القرض الرقمي لتمويل المشروعات متناهية الصغر بين 25 ألف جنيه إلى 400 ألف جنيه حداً أقصى على فترة سداد من 18 شهراً إلى 3 سنوات.

ويُعطي بنك القاهرة أولوية للمشروعات متناهية الصغر إستنادا الى الخبرة التي يتمتع بها البنك والتي تمتد لأكثر من 20 عاماً، والتي ساهمت في توفير نحو 1.3 مليون فرصة عمل ومشروع إنتاجي مستدام، يخدم مختلف الشرائح ومن أبرزها الشباب والمرأة المعيلة، لما لها من أثر في تحقيق أهداف الشمول المالي بحسب بيان سابق للبنك.

وقال طارق فايد، رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، «إن البنك منح قروضاً لعدد 500 ألف عميل خلال السنوات الثلاث الأخيرة، منهم نحو 45 % يتعاملون مع القطاع المصرفي للمرة الأولى، ويأتي تميّز البنك في مجال المشروعات متناهية الصغر بحكم الإنتشار الجغرافي، ولا سيما في محافظات الصعيد والتي تستحوذ على نحو 55 % من عدد العملاء، كما تستحوذ المرأة على 35 % و40 % للشباب».