بنك عالمي ووسيط إقليمي يخفقان في شراء أسهم كويتية ضمن ترقية MSCI

Download

بنك عالمي ووسيط إقليمي يخفقان في شراء أسهم كويتية ضمن ترقية MSCI

الاخبار والمستجدات
العدد 480- تشرين الثاني/نوفمبر 2020

بنك عالمي ووسيط إقليمي يخفقان في شراء

أسهم كويتية ضمن ترقية MSCI

أخفق بنك عالمي وشركة وساطة إقليمية في عقد صفقات خاصة على الأسهم الكويتية الكبيرة والصغيرة، التي أعلن ترقيتها على مؤشر MSCI.

أصدرت MSCI تحديثاً جديداً لقائمة الأسهم التي ستشملها ترقية بورصة الكويت إلى مصاف الأسواق الناشئة، المقرر تنفيذها في جلسة الإغلاق يوم 30 نوفمبر الجاري، لانضمام السوق إلى نادي الأسواق الناشئة على مرحلة واحدة.

وقالت مصادر صحافية، إن البنك وشركة الوساطة الإقليمية قادا جولة بحث مكثفة خلال الأيام الماضية، لعقد صفقات خاصة على عشرات الملايين من الأسهم الكويتية المدرجة على مؤشر MSCI، لكن طلبها قوبل بالرفض من قبل العديد من الصناديق المحلية الحكومية والخاصة.

وذكرت المصادر أن بحث شركة الوساطة عن هذه الكميات الكبيرة من أسهم الترقية يتناقض مع تقاريرها السابقة، التي أشارت فيها إلى أن الصناديق العالمية جمعت بالفعل ثلثي أسهم الترقية.

وأضافت المصادر أن تلك التقارير دفعت الكثيرين من الأفراد إلى بيع أسهم في الأيام الماضية، ما تسبب في تعرض السوق لتراجعات متوالية، ساهمت في تعزيز محافظ الصناديق الأجنبية النشطة من أسهم الترقية، تمهيداً لبيعها على الصناديق الخاملة في جلسة المزاد يوم 30 نوفمبر المقبل.