بنك مصر يحصل على جائزة الريادة في الإبتكار الرقمي – مصر 2021

Download

بنك مصر يحصل على جائزة الريادة في الإبتكار الرقمي – مصر 2021

الاخبار والمستجدات
العدد 487 - حزيران/يونيو 2021

بنك مصر يحصل على جائزة الريادة في الإبتكار الرقمي – مصر 2021

حصد بنك مصر مؤخراً جائزة الريادة في الابتكار الرقمي – مصر 2021 من شركة IDC العالمية للأبحاث، والتي تُعد المزود العالمي الرائد لدراسات السوق والخدمات الإستشارية والفعاليات الخاصة بأسواق تقنية المعلومات والاتصالات والتقنيات الاستهلاكية.

 وكانت الشركة قد أطلقت جوائز IDC CIO Awards 2021  لتكريم الجهود التي يبذلها قادة تكنولوجيا المعلومات البارزون في مصر، في إطار وضع التصور الكامل لمبادرات التحول الرقمي في مصر، وذلك سعياً لترسيخ قواعد ريادة الاعمال وتقديم إستراتيجيات مميزة لتكنولوجيا المعلومات.

 علماً أن جائزة الريادة في الإبتكار الرقمي التي حصدها بنك مصر، إعتمدت على ثلاثة محاور رئيسية للتحكيم، المحور الأول هو رؤية البنك التي تشمل رؤية الإبتكارات طويلة المدى، وتشجيع إنشاء الفرق الملهمة والموهوبة داخل البنك، وتقديم حلول تقنية مبتكرة لتحديات الأعمال المختلفة. والمحور الثاني هو نتائج الأعمال والتي تشمل مدى تحقيق الإبتكار الرقمي والتكنولوجيات المتبعة لنتائج الأعمال المتوقعة القابلة للقياس ضمن الأطر الزمنية المحددة. والمحور الثالث هو مدى الإبتكار الرقمي، والذي يشمل مدى إستفادة البنك من التقنيات الرقمية والتغيرات التكنولوجية  المطروحة لإعادة تصميم الأعمال والوصول إلى أعلى كفاءة وإنتاجية. وتساهم المبادرات والمنتجات الرقمية التي يُطلقها بنك مصر في  زيادة ولاء العملاء والتي تُعد أحد أهم الركائز التي تم منح بنك مصر جائزة الريادة في الإبتكار الرقمي بموجبها.

وأطلق بنك مصر مؤخراً، قرض المشروعات الصغيرة «اكسبريس»؛ والذي يُعد أول قرض رقمي في مصر؛ ويُعد هذا القرض قفزة في مجال تمويل المشروعات الصغيرة؛ حيث يُمكّن عملاء البنك من تقديم طلب تمويل مشروعاتهم الصغيرة «أون لاين» من خلال موقع بنك مصر الإلكتروني، من دون الحاجة للذهاب للفرع، كذلك متابعة إجراءات القرض خطوة بخطوة من خلال الموقع وذلك بأبسط الخطوات، ما يجعل قرض تمويل المشروعات الصغيرة «أون لاين» هو أسرع قرض في مصر، حيث يتم الحصول عليه خلال 5 أيام من تقديم طلب العميل في ظل تطبيق الشروط والأحكام المنظمة لذلك.

يُشار إلى أن بنك مصر يُولي التحول والإبتكارالرقمي أهمية كبرى، حيث تم تطوير خدمة الإنترنت البنكي BM Online، بإتاحة باقة جديدة من الخدمات المصرفية التي يمكن للعملاء الحصول عليها من خلال خدمة الإنترنت البنكي، كما أطلق البنك لعملائه الخدمات البنكية الإلكترونية عبر الهاتف المحمول من خلال تطبيق «الموبايل البنكي»، ويُعد البنك من أوائل البنوك المقدمة لخدمة الدفع عن طريق الهاتف المحمول من خلال تطبيق محفظة بنك مصرBM Wallet ، كما قام بنك مصر مؤخراً وللمرة الأولى في مصر بإستخدام تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي؛ لتقديم خدمة «المساعد الآلي» من خلال موقعه الإلكتروني، وذلك لخدمة العملاء على مدار الساعة، كما يُعد بنك مصر أول بنك يوفر تكنولوجيا الشراء من نقاط البيع والمواقع الإلكترونية برمز الإستجابة السريع QR Code  لعملاء محافظ الهاتف المحمول.

وتُعد الجوائز التي حصل عليها بنك مصر في مجال الإبتكار الرقمي وسام إستحقاق للبنك، حيث حصل بنك مصر على جائزة «بنك العام في الإبتكار الرقمي – في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لعام 2020» من مجلة «ذا يوروبيان» البريطانية، وجائزة «البنك الأكثر إبتكاراَ – مصر 2021» من مجلة «انترناشيونال أنفيستور»، بالإضافة إلى حصوله على جائزة «البنك الرقمي الأكثر إبتكاراً – مصر 2020»، من مجلة «ذا غلوبال إيكونوميكس».

بروتوكولاً مع «الأنفاق» للتحصيل الإلكتروني.. المغربي: نحرص على دعم التحول للمجتمع اللانقدي

وقَّع بنك مصر بروتوكول تعاون مع الهيئة القومية للأنفاق، وذلك من أجل دعم منظومة التحصيل الإلكتروني لكافة المشاريع الخاصة في الهيئة (الخط الأول والثاني والثالث لمترو الأنفاق – القطار الكهربائي – المونوريل).

وتولى توقيع البروتوكول، عاكف المغربي نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر، مع الدكتور عصام عبدالقادر، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للأنفاق، وفي حضور إيهاب درة رئيس قطاع الفروع والتجزئة المصرفية في بنك مصر، وشخصيات قيادية في البنك والهيئة.

وقال عاكف المغربي «إن البروتوكول يهدف إلى توفير نقاط البيع الإلكترونية POS ورمز الإستجابة السريع الـQR Code  للتحصيلات التي ستتم من خلال بطاقات الدفع الإلكترونية في مختلف أنواعها (فيزا، وماستر كارد، وميزة بأنواعها، وأياً كان البنك المصدّر لهذه البطاقات) أو من خلال المحافظ الإلكترونية».

وأوضح المغربي «أن البنك حريص على دعم التحول للمجتمع اللانقدي، وإتمام كافة المعاملات المصرفية بسهولة وأمان، ولا سيما في ظل تفضيل الأفراد للتباعد الإجتماعي وإستخدام الخدمات الإلكترونية كبديل آمن في ظل الظروف الحالية الخاصة بفيروس كورونا».

ولفت المغربي إلى «أن هذا يُسهم فى تحقيق أهداف الشمول المالي، كأحد الأهداف القومية للدولة، وتماشياً مع سياسات المجلس القومي للمدفوعات الإلكترونية، وذلك من خلال تحفيز إستخدام الوسائل والقنوات الإلكترونية في الدفع بدلاً من إستخدام النقد، حيث تُعد الآن الخدمات التكنولوجية ضرورة لإستمرارية ريادة البنك للسوق المصرفية المصرية».

وأضاف عاكف المغربي: «أن إدخال عناصر التحول الرقمي في منظومة العمل المصرفي، سيُسهم بصورة أكبر في تحسين تقديم الخدمات المصرفية والمالية»، موضحاً «أن التحول الرقمي ودعم التكنولوجيا المالية لبنك مصر، سوف يُسهم في الإستفادة من المسارات الجديدة الواعدة للتنمية الاقتصادية والمالية، بهدف تدعيم النمو، وتمكين شرائح مجتمعية أكثر من الحصول على الحلول المالية الملائمة لها»، مشيراً إلى أن بنك مصر يُولي إهتماماً كبيراً بالشمول المالي، ويعمل من خلال محاور عدة تماشياً مع خطة البنك المركزي لتعزيز جهود الشمول المالي»، موضحاً أنه «قام بتقديم حلول مختلفة لميكنة المرتبات موجهة لشركات قطاع الأعمال العام والخاص عن طريق تقديم مجموعة متنوعة من منتجات تحويل المرتبات (بطاقات مرتبات – حسابات مرتبات)».

وتابع المغربي: «أن البنك عمل على التوسع في إصدار المحفظة الإلكترونية الخاصة ببنك مصر BM Wallet والتي بلغت نحو أكثر من 1.4 مليون محفظة، كما بلغ عدد نقاط البيع الإلكترونية 250 ألف نقطة بيع POS، ما يُشير إلى زيادة إعتمادية العملاء على هذه المنتجات في تنفيذ عمليات التحويل وسداد الفواتير المختلفة».

ويحفتظ بنك مصر بالمركز الأول للعام الـ 15 توالياً، منذ بدء منظومة وزارة المالية لميكنة المرتبات في العام 2005، وذلك بين البنوك المشاركة في المنظومة، بحصة سوقية بلغت 48 % وبعدد بطاقات بلغ 2.6 مليون بطاقة، تخص الجهات الحكومية المتعاقدة مع البنك وعددها 1400 جهة، وبلغت قيمة المرتبات لكلا القطاعين العام والخاص، ما يزيد على 98.5 مليار جنيه سنوياً يتم تحويلها عن طريق البنك.

وأوضح عاكف «أن البنك يسعى دائماً إلى دعم جهود التحول الرقمي، من خلال توفير الحلول الإلكترونية للتسهيل على العملاء، بما يُسهم بصورة أكبر في تقديم الخدمات المصرفية والمالية بصورة ميسرة ومتطورة، ويعمل البنك على تعزيز تميز خدماته والحفاظ على نجاحه طويل المدى والمشاركة بفاعلية في الخدمات التي تلبي إحتياجات عملائه، حيث إن قيم وإستراتيجيات عمل البنك، تعكس دائماً إلتزامه بالتنمية المستدامة والرخاء لمصر».