بنك مصر يطلق برنامجاً متكاملاً لدعم عملائه – العدد 474

Download

بنك مصر يطلق برنامجاً متكاملاً لدعم عملائه – العدد 474

الاخبار والمستجدات
العدد 474 - أيار/مايو 2020

بنك مصر يطلق برنامجاً متكاملاً لدعم عملائه

من أصحاب المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر

 

أطلق بنك مصر خطة متكاملة من الخدمات غير المالية لدعم عملائه وذلك لمساعدتهم على التخفيف من حدة الآثار السلبية التي قد يتعرضون لها من جرَّاء أزمة فيروس كورونا المستجد، وتشمل تلك الخدمات؛ خدمات التوعية والنصح ونشر المعرفة، الخدمات التسويقية، خدمات التدريب، خدمات شركاء الأعمال، خدمة التحليل المالي، خدمات دراسات الجدوى، خدمة تيسير الحصول على تمويل، ويتم تطبيق تلك الخطة على مراحل تبدأ من المحافظات التي تتواجد فيها مراكز تطوير أعمال بنك مصر ” السادات ودمياط الجديدة والأقصر».

 وتأتي تلك الخطة المتكاملة المشار إليها إنطلاقاً من حرص بنك مصر على دعم عملائه من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

 وتعد تلك الخدمات غير المالية من أهم الخدمات التي قد يحتاجها أصحاب المشروعات في تلك الآونة؛ فخدمات التوعية والنصح ونشر المعرفة تشمل تقديم التوعية لكيفية تعامل أصحاب المشروعات مع العاملين، واتخاذ التدابير والإجراءات الوقائية التي إشترطتها الدولة في ظل إعادة عجلة الحياة والتعايش مع تلك الأوضاع منعا للتكدس وإنتشار الوباء بين العاملين مع التعريف بكافة برامج المدفوعات الالكترونية.

وتتضمن الخدمات التسويقية تشجيع العملاء على التسويق والبيع الإلكتروني، كما يقوم البرنامج بتقديم خدمات التدريب التي يمكن بدورها مساعدة أصحاب المشروعات على تقليل الآثار السلبية للفترة الحالية عليه ومساعدته على إنجاز معاملاته البنكية في ظل التباعد الاجتماعي الحالي، كتدريب إدارة الازمات وكيفية إستغلال الفرص وتقليص التكاليف وزيادة المبيعات وكيفية التكيف مع تغيرات السوق والتدريب على الإنترنت البنكي للشركات.

 ولم تقتصر الخدمات غير المالية التي يُوفرها البرنامج على تقديم النصح والإرشاد والتدريب بل إمتدت لتشمل خدمات شركاء الأعمال والتي تعمل على مساعدة العملاء على وصولهم للعملاء المستهدفين، وكذلك مع الموردين الأكثر إحتياجاً لهم، بالإضافة الى خدمة التحليل المالي للوقوف على السياسة المالية للمشروع، ومساعدته على تخفيض التكاليف وزيادة المبيعات والتكيف مع متغيرات ومستجدات السوق حالياً، مما يؤدي إلى الوفاء بإلتزاماته البنكية في مواعيدها والخروج من هذه الأزمة بأقل الخسائر، هذا إلى جانب خدمات دراسات الجدوى ومساعدة العميل في تيسير حصوله على التمويل اللازم من خلال توعيته بمنهجية التعامل مع مؤسسات التمويل وإدارة الحسابات البنكية والعوامل الواجب أخذها في الإعتبار لتجنب التصنيف غير الجيد لدى مؤسسات التمويل سواء مصرفية أو غير مصرفية.

ومن الجدير بالذكر أن بنك مصر يُولي أهمية كبرى لقطاع المشروعات على إختلاف أحجامها وترسيخ مفهوم ريادة الأعمال باعتبارها قاطرة النمو الإقتصادي، لذا فقد إفتتح البنك عدداً من مراكز خدمات تطوير الأعمال، وذلك بهدف دعم رواد الأعمال وإطلاق الطاقات الكامنة لدى الشباب وزيادة عدد المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع الشركات الناشئة والقائمة في القطاعات الاقتصادية المستهدفة؛ لتعزيز المنتج المحلي من خلال صناعة وطنية تمتلك القدرة على المنافسة وغزو أسواق جديدة على الصعيد الدولي.

.ويحرص بنك مصر دائماً على تقديم كافة الخدمات المالية وغير المالية بما يلبي احتياجات كافة عملائه على كافة الأصعدة.