بنك نزوى بين ركائز الشريعة والإبتكار يُجسّد الثقة التي يحظى بها من عملائه

Download

بنك نزوى بين ركائز الشريعة والإبتكار يُجسّد الثقة التي يحظى بها من عملائه

الاخبار والمستجدات
العدد 496 - آذار/مارس 2022

بنك نزوى بين ركائز الشريعة والإبتكار 

يُجسّد الثقة التي يحظى بها من عملائه

مَن يتمعّن في القطاع المصرفي في سلطنة عُمان، يكتشف مستويات جديدة من الخدمات المصرفية المبتكرة مع بنك نزوى، رائد الصيرفة الإسلامية، والشامخ في طليعة المؤسسات الحاضنة للإبتكار والإبداع. فضمن إستطلاع للرأي أجرته مجلة أخبار الصيرفة الإسلامية، أحد المجلات العالمية الرائدة في القطاع المصرفي، لأفضل البنوك الإسلامية في العام 2021، وذلك عن فئة الإبتكار والإبداع والتقاليد، إحتل البنك المركز الأول بعد فوزه بـ 27500 صوتاً؛ مما يُجسّد الثقة التي يحظى بها من عملائه، إضافة إلى تأكيد دوره الريادي في قيادة دفة التمويل الإسلامي نحو التغيير والتجديد في المنتجات والخدمات المصرفية الرقمية.

وفي ظل تزايد إحتياجات عملاء سوق الصيرفة، يكون البقاء لمن يستمر في التجديد لتلبية المتطلبات بطرق سريعة ومريحة، حيث يقدم بنك نزوى المستند على ركائز الإبتكار والتحول الرقمي مثالاً يُحتذى به في تلبية إحتياجات العملاء بباقة من حلول التمويل الإسلامي عبر قنوات كثيرة تتمثل في فروع البنك المختلفة والمبيعات المباشرة، ومركز الإتصال وأجهزة الصراف الآلي، وأجهزة الإيداع النقدي وتطبيقات الهاتف المحمول والخدمات المصرفية عبر الإنترنت، إذ يُمثل بنك نزوى مؤسسة مالية تعمل وفق الشريعة الإسلامية، ويتركز عملها على مجال الوساطة والمشاركة التي تهدف إلى تحقيق الرفاهية الإقتصادية والإجتماعية والأخلاقية في المجتمع. وتتنوع خدماته لتشمل الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية للشركات مثل الأسواق العالمية، والحكومية الإستثمارية وخدمات الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ويُرسّخ البنك نفسه كمؤسسة مصرفية إسلامية قوية، تتبنى نهج الإبتكار وتحرص على الإستثمار في التكنولوجيا، حيث قام بتوظيف سمات التجديد في جميع عملياته، وأوجد نظاماً رقمياً يُتيح حلولاً متوافقة مع الشريعة الإسلامية في جميع أنحاء السلطنة بهدف تلبية متطلبات السوق المتنامية والمتباينة.

ونظراً إلى إستمراره في نهجه المتمثل في إعادة صوغ التجربة المصرفية من خلال الإدارة الحكيمة، وتكيّف المرونة  في عملية التمويل وحركة السيولة النقدية التي تؤكد الإلتزام الإئتماني الذي أدى إلى تحصيل صافي ربح سنوي بلغ 12.5 مليون ريال عماني في العام 2021  مقارنة بـ11 مليون ريال عُماني في العام 2020، مسجلاً نمواً بنسبة 13 %، كشفت نتائج العام 2021 نمواً ملحوظاً في تحقيق كافة المؤشرات المالية، حيث إرتفعت إجمالي الأصول بنسبة 16 % لتصل إلى 1.4 مليار ريال عُماني.

ولتوسعة إنتشار التمويل الإسلامي للبنك؛ شهدت محفظة التمويل نمواً بنسبة 13 % لتصل إلى 1.1 مليار ريال عُماني، وفي سعيه لكسب ثقة المزيد من العملاء؛ فقد حقق البنك نمواً  في إجمالي ودائع العملاء بنسبة 20 % يصل إلى 1.1 مليار ريال عُماني وإرتفاعاً في حقوق ملكية المساهمين بنسبة 50 % تصل إلى 240 مليون ريال عُماني.

إنطلاقاً من إيمانه الراسخ بأهمية مسؤوليته المجتمعية؛ أطلق بنك نزوى العديد من المبادرات المستدامة في قطاعات مختلفة أهمها قطاع التعليم الذي يُعد محور تقدم البلاد. فقد ساهم بدعم مجموعة من الأنشطة التعليمية التابعة للمديرية العامة للتربية والتعليم في محافظة جنوب الباطنة. كما قام بتزويد الطلبة من الأسر ذات الدخل المحدود بأجهزة الحاسب الآلي المحمول للتعلم عن بُعد خلال فترة الإغلاقات التي تسببت بها جائحة «كوفيد-19». كما دعم المتضررين إثر الأنواء المناخية التي شهدتها السلطنة مثل إعصار شاهين والأمطار الغزيرة الذي أثّر على ولاية صور. ومن خلال جهوده المتفانية تجاه القضايا الإنسانية والبرامج الخيرية، إكتسب بنك نزوى مكانة مرموقة كمؤسسة مالية رائدة تتمسك بقيم ثابتة ناشئة من مبادئ الإسلام.

ومع تنامي إهتمام البنك بإستراتيجية النمو والتوسع، يُكرّس بنك نزوى جهوده للعمل بسياسة التمويل الإسلامي المستدام التي تعتمد للمرة الأولى في قطاع الصيرفة في السلطنة، حيث تأتي فكرة التمويل المستدام لتعزيز نظام متكامل يعمل على إيجاد حلول مبتكرة لمختلف القضايا الإجتماعية والإقتصادية والبيئية؛ وذلك بهدف تحسين الظروف المعيشية للأفراد، وإيجاد فرص عمل للكوادر الوطنية، إذ تقوم سياسة التمويل المستدام على الإقتصاد الدائري الأخضر الذي يدعم الإقتصاد الوطني على المدى القريب والبعيد من خلال أهداف متوائمة مع غايات التنمية المستدامة لرؤية عُمان 2040.

يُشار إلى أن بنك نزوى يُعد أول بنك إسلامي في سلطنة عُمان، يدشن برنامج التمويل المالي المرتبط بالإستدامة. وفي هذا السياق، تم تتويج بنك نزوى بجائزة مرموقة في مجال الإستدامة في حفل توزيع جوائز «أسبوع عُمان للإستدامة».

أخيراً، تقديراً لمكانته كبنك إسلامي رائد في السلطنة، حصل بنك نزوى في غضون تسع سنوات من تأسيسه على أكثر من 35 جائزة محلية وإقليمية ودولية، نظير ريادته وأدائه المالي الإستثنائي وجهوده المستمرة للإستثمار في رأس المال البشري. وقد فاز البنك بأكثر من 14 جائزة مرموقة محلياً وإقليمياً ودولياً خلال العام المنصرم، حيث إحتفظ بمكانته كأفضل بنك إسلامي رائد في السلطنة.

كما فاز بنك نزوى بجائزة «أفضل بنك مزود للخدمات المصرفية للشركات» من قبل مجلة «غلوبال بزنز آوتلوك»، كذلك جائزة «أقوى بنك إسلامي في الخدمات المصرفية للأفراد» وذلك في حفل توزيع جوائز أقوى البنوك الإسلامية العالمية في مجال الخدمات المصرفية للأفراد. كما حصل على جائزة «أقوى بنك إسلامي في الخدمات المصرفية للأفراد»، بالإضافة إلى جائزة أفضل الشركات أداء ضمن فئة الشركات ذات رأس المال الكبير على هامش حفل توزيع جوائز عالم الإقتصاد لعام 2021.