تجارب عربية و دولية – العدد 472

Download

تجارب عربية و دولية – العدد 472

الدراسات والابحاث والتقارير
العدد 472 آذار/مارس 2020

تجارب عربية و دولية

تطلق دولة الكويت على برنامج ضمان الشيخوخة إسم «الأمان الاجتماعي»، وتتمتع بتجربة رائدة في مجال التكافل الإجتماعي وخاصة في ما يتعلق بالفئات التي تحتاج إلى رعاية خاصة مثل المسنين وذوي الإعاقة، ويسري ذلك الوضع على المرأة الكويتية ويأتي هذا تنفيذاً للمادة (11) من الدستور والتي نصت على أن «تكفل الدولة المعونة للمواطنين في حالة الشيخوخة أو المرض أو العجز عن العمل». كما تتمتع المرأة الكويتية بنظام متكامل للرعاية والأمان الإجتماعي، وخاصة حمايتها من الفقر، إذ يقع عليها العبء الأكبر في تحمل مسؤولية الأسرة في حالة وفاة الزوج أو الانفصال أو عجز الزوج. وتدل المؤشرات الصادرة عن السلطات الكويتية على تزايد أعداد المستحقات للمساعدات الإجتماعية بنسبة 7.9 بالمئة خلال السنوات الماضية وعلى حدوث تطور نوعي في نظام المساعدات الإجتماعية من خلال دعم قدرة المرأة الكويتية وأسرتها على رفع مستوى الدخل، حيث طبقت وزارة الشؤون الإجتماعية، فلسفة جديدة في تقديم خدماتها، متمثلة في تبني برامج متطورة لتنمية القدرات الإنسانية بهدف تحويل الفئات المتلقية للمساعدات خاصة الإناث إلى فئات منتجة.

وقامت الحكومة بإنشاء صندوق إسكاني للمرأة لتوفير الدعم يضم المطلقات والأرامل وغير المتزوجات والمتزوجات من غير كويتيين، والذي من خلاله تم تحديد شروط أيسر لحصول المرأة على حقوق الرعاية السكنية، بحيث لا تحرم أي إمرأة كويتية من حقوق الرعاية السكنية مهما كانت أوضاعها العائلية والإجتماعية ومهما كان عمرها.