تعزيز دور القطاع الخاص السعودي في الشراكات الإستراتيجية الدولية

Download

تعزيز دور القطاع الخاص السعودي في الشراكات الإستراتيجية الدولية

الاخبار والمستجدات
العدد 483 شباط/فبراير 2021

تعزيز دور القطاع الخاص السعودي

في الشراكات الإستراتيجية الدولية

وقَّع المركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية، مذكِّرة تعاون مع مجلس الغرف السعودية، لتنسيق الجهود بينهما، تعزيزاً لدور القطاع الخاص في الشراكات الإستراتيجية الدولية وتسعى هذه المذكرة إلى تحفيز مشاركة القطاع الخاص وإستدامتها، من خلال تقديم جميع سبل الدعم لتحقيق الأهداف المعزّزة لدعم الشراكات الإستراتيجية الدولية للسعودية.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي للمركز، الدكتور فيصل الصقير، «أن المذكرة تأتي ضمن مساعي المركز لإستثمار وإشراك الجهات الفاعلة في المنظومة الإقتصادية للسعودية، وذلك في إطار دوره المحوري المتمثل بتوحيد جهود المملكة في مجال شراكاتها الإستراتيجية مع دول العالم، بما يُسهم في بناء تلك الشراكات، وتطويرها، وتعزيزها، وتنسيق برامجها، ومتابعتها مع الجهات ذات الصلة، تماشياً مع أهداف «رؤية 2030».

وأشار الدكتور الصقير إلى تأكيد القيادة على «وجوب دعم وتعزيز قطاع الأعمال السعودي بما يخدمه دولياً لتنفيذ أعماله، وتعزيز علاقاته، وتنمية صادراته، وتذليل العوائق التي تعترض مشروعاته الاستراتيجية، في إطار الشراكات الدولية للمملكة».

وأضاف الصقير: «تتضمن مذكرة التعاون مواد تعاونية عدة، من أبرزها تبادل المعلومات والبيانات، والتقارير اللازمة التي تدعم أعمال المركز والمجلس، والمشاركة في تنظيم الندوات والمؤتمرات والفعاليات وورش العمل التي تخص أعمالهما في شأن القطاع الخاص، وتطوير فرص الشراكات والإتفاقيات والمبادرات الدولية لخدمة قطاع الأعمال».