تملُّك كل لبناني منزلاً من الأولويات

Download

تملُّك كل لبناني منزلاً من الأولويات

الندوات والمؤتمرات

سلامة مفتتحاً المؤتمر الدولي لسك العملات:
حافظنا على قيمة الليرة اللبنانية
افتتح حاكم مصرف لبنان رياض سلامة المؤتمر الدولي الثاني «لطباعة وسك العملات» الذي انعقد في العاصمةCopyright Union of Arab Banks. اللبنانية بيروت، وحضره ممثلون عن خمسة وعشرين مصرفاً مركزياً واختصاصيون من خمسة وثلاثين شركة عالمية متخصصة بسك العملات وطباعتها.
وقد كشف سلامة عن أن مصرف لبنان قام بإصدار ورقة نقدية من فئة الخمسين ألف ليرة بمناسبة الذكرى الخمسين لتأسيس المصرف تتمتع بأحدث المواصفات العالمية، وقال:
إن تواجد الإختصاصيين من مختلف الجنسيات لخير دليل على الأهمية التي يعلّقها مصرف لبنان على تبادل الخبرات مع الجهات العالمية المختصة. فتضافر الجهود والتواصل الدائم هما ضمانة لتوسيع آفاق العمل وتطويره.
وأضاف: لقد تبنّى مصرف لبنان خلال العقدين الماضيين سياسة نقدية تهدف إلى حماية الليرة اللبنانية وتعزيز استخدامها من خلال المحافظة على قدرتها الشرائية، وقد نجح في عدة اختبارات في المحافظة على قيمتها الحقيقية عبر رفع قيمة الاحتياطي الأجنبي لديه الذي تخطى الـ36 مليار دولار ومن خلال احتياطي الذهب الذي يشكل صمام أمان. كما أعاد إليها دورها كعملة تسليف بعد أن كانت لفترة طويلة عملة ادخار فقط، وذلك من خلال مبادراته التحفيزية الموجهة الى القطاع الخاص، وتماشياً مع كل هذه التطورات الايجابية التي عكست زيادة الثقة بالنقد الوطني، لم يدّخر مصرف لبنان جهداً لتطوير العملة اللبنانية، إيماناً منه بأن العملة الوطنية بسماتها وخصائصها غالباً ما تعكس حقيقة الوضع الاجتماعي والاقتصادي والحضاري في البلد المُصدر. فقام باستخدام أحدث تقنيات الطباعة وبإدخال أهمّ سمات الأمان في الأوراق النقدية والنقود المعدنية التي يصدرها، مستثمراً ما يلزم من خبرات وأموال لبلوغ هذا الهدف.
وتابع سلامة: وحرصاً منه على صون موقعه الريادي في مجال الحداثة والإمتياز، يطور مصرف لبنان أداءه بتطبيق خطة تحديث شاملة على مستوى جميع المديريات والأقسام بصورة مستمرة. ومن هذا المنطلق، قامت مديرية العمليات النقدية بتطوير مختلف التقنيات والآليات المتعلقة بإصدار العملة وعدّها وفرزها وإتلافها وإيداعها وسحبها. وقد نتج عن ذلك انخفاض في نسبة الدولرة النقدية وزيادة في التداول بالعملة اللبنانية بنسبة 10 % سنويا خلال السنوات الـ5 الأخيرة، وسعياً لاغتنام هذا الزخم والإفادة من هذه الإنجازات، أنشأ مصرف لبنان متحفاً للنقد والعملات يستخدم الوسائل التقنية الحديثة لتعريف الزوار على تاريخ العملة اللبنانية على مرّ العصور، ويلجأ أيضاً إلى الأفلام الوثائقية والألعاب التثقيفية التي تستهدف طلاب المدارس والجامعات بشكل خاص.
جمعية مطوري العقار
من جهة ثانية، أكّد سلامة خلال لقائه بوفد من جمعية مطوري العقار في لبنان، أن مصرف لبنان سيقوم بكل المبادرات التي من شأنها أن تدعم قضية تملك كل لبناني منزلاً، وأنه يعتبر ذلك من أولويات رؤيته الاستراتيجية، وشدّد على أهمية إعطاء الشروط البيئية كل الاهتمام في أعمال البناء وعلى ضرورة الحدّ من العشوائية في هذه الأعمال.