تمويلات البنوك التشاركية في المغرب

Download

تمويلات البنوك التشاركية في المغرب

الاخبار والمستجدات
العدد 492 - تشرين الثاني/نوفمبر 2021

 تُواصل النمو رغم غياب التأمين التكافلي‎‎

تُواصل تمويلات البنوك التشاركية في المغرب نموها الإيجابي، رغم الظرفية الإقتصادية وفي ظل إستمرار تأخر تفعيل التأمين التكافلي.

وبلغت تمويلات البنوك التشاركية في إطار المرابحة لإقتناء العقار، حوالي 14,6 مليار درهم، في نهاية آب/أغسطس 2021، مقابل 9,4 مليارات درهم في نهاية آب/أغسطس 2020.

وسجلت الأشهر الثمانية الأولى من السنة الجارية إرتفاعاً في تمويلات المرابحة للعقار بحوالي 5,2 مليارات درهم، مقارنة بالمستوى المسجل في الفترة نفسها من السنة الماضية.

ويُرتقب أن يمنح بنك المغرب قريباً التراخيص للشركات لبدء تقديم خدمات التأمين التكافلي، ليكون واجباً على كل مستفيد من التمويل التشاركي أن يسارع إلى الحصول على تأمين.

وفي ما يخص القروض البنكية بصفة عامة، بلغ المبلغ الجاري نهاية آب/أغسطس 2021 حوالي 963,6 مليار درهم، بإرتفاع سنوي نسبته 2,9 % مقابل الفترة نفسها من السنة الماضية.

وأفاد بنك المغرب «إن بحثه للظرفية، خلال الربع الثاني من السنة الجارية 2021، يكشف أن 86 % من أرباب المقاولات الصناعية يعتبرون الولوج إلى التمويل البنكي عادياً مع تكلفة إئتمان مستقرة».

وتشير نتائج البحث أيضاً إلى أن البنوك خفّفت من معايير منح القروض المالية، حيث لم تسجل هذه الأخيرة تغيُّراً بالنسبة إلى القروض عن المعدات؛ فيما شددت من معايير منح قروض العقارات.

كما رصد بنك المغرب تخفيفاً في شروط الحصول على القروض للمقاولات الصغيرة جداً والمقاولات الصغرى والمتوسطة؛ فيما لم تشهد شروط الحصول على قروض بالنسبة إلى المقاولات الكبرى أي تغيير. علماً أن شروط قروض الإسكان والقروض الإستهلاكية شهدت تخفيفاً. أما معدلات الفائدة على القروض الجديدة الممنوحة للأسر، فتراجعت إلى 4,26 %.