تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة فرصة أمل وإنجاز للشباب العربي محمد بركات رئيس مجلس الإدارة

Download

تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة فرصة أمل وإنجاز للشباب العربي محمد بركات رئيس مجلس الإدارة

رأي

تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة
فرصة أمل وإنجاز للشباب العربي
محمد بركات
رئيس مجلس الإدارة

شكّل منتدى «الرؤية المستقبلية للتنمية المستدامة في الوطن العربي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة» الذي نظمه اتحاد المصارف العربية في جمهورية مصر العربية مؤخراً فرصة للتداول مع كبار رجال المال والاعمال في مقترحات، إذا ما وجدت فرصة للتحقق، فإنها بالتأكيد ستكون إنطلاقة بعيدة التأثير على فئات الشباب العرب وهي فرصة دعونا خلالها الحكومات إلى تسهيل إنشاء المشروعات الصغيرة والتواصل مع المؤسسات التنموية المختلفة لإتاحة التمويل المصرفي لها، رغم أن الصعوبات التي تواجه هذه المشروعات في العالم العربي والمتمثلة في طول الإجراءات للكيانات الصغيرة أو دعم المؤسسات الأكبر، والتمويل المصرفي.
وإن مطالبتنا بالنظر في المشروعات الصغيرة والمتوسطة إنما هو لدورها الفعّال في منظومة الصناعة والاقتصاد، حيث تشير الأبحاث أن أهم التحديات التي تواجه الدول العربية إنما تتمثل في ارتفاع البطالة التي وصلت إلى 24 مليون شخص على مستوى العالم العربي.
وفي مصر الآن تنشط جهود لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، منها إنشاء الاستعلام الائتماني لتسهيل عملية الإقراض، وأغلب البنوك تقوم بتهيئة المناخ وإعداد الإدارات لتنشيط المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى دعم البنك المركزي لهذا التوجه وقيامه مع المعهد المصرفي والجهاز القومي للتعبئة العامة والإحصاء في إعداد قائمة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى جانب الصندوق الاجتماعي للتنمية الذي يمول المشروعات الصغيرة والمتوسطة بفائدة مدعمة، وهناك تجارب عديدة في الدول العربية ناجحة مثل السعودية واليمن وتونس وغيرها من الدول العربية التي لها تجارب في المشروعات الصغيرة والمتوسطة.
وعليه فإنه من المهم حث الحكومات العربية على إنشاء مجلس تنسيقي يُشرف على الجهود المبذولة لتنمية وتطوير قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ووضع إستراتيجية متكاملة، تتضمن إعطاء الأولوية لريادة الأعمال وتعزيز دور الإبداع والابتكار ودعم المؤسسات الراعية لها.
كذلك حث الحكومات العربية على إصدار التشريعات والقوانين وصياغة السياسات اللازمة التي من شأنها تحقيق الاستقرار والحماية والنمو للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأيضاً تعزيز دور المصارف المركزية العربية من خلال تقديم حزمة من السياسات التحفيزية للمصارف لتشجيع تيسير التمويل اللازم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، والتأكيد على الحاجة إلى إنشاء بنوك أو فروع للبنوك متخصصة في تمويل هذه المشروعات وتوسع البنوك بالتنسيق مع مختلف الجهات الداعمة في إيجاد آليات غير تقليدية لدعم وتوفير الخدمات المالية وغير المالية المقدمة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.