توقعات إيجابية حيال ديون شركات الأسواق الناشئة

Download

توقعات إيجابية حيال ديون شركات الأسواق الناشئة

الاخبار والمستجدات
العدد 486 - أيار/مايو 2021

توقعات إيجابية حيال ديون شركات الأسواق الناشئة

 مع تسجيل الشرق الأوسط أدنى مستويات التعثر في السداد

سجلت منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أقل نسبة من التعثر عن السداد خلال العام 2020. وتوقعت مؤسسة «أبردين ستاندرد إنفستمنت» (ASI) إنخفاض نسبة الشركات العاملة في الأسواق الناشئة التي تتخلف عن سداد ديونها بسبب الجائحة، مقارنة بمثيلاتها العاملة في العديد من الأسواق الناضجة.

وشكلت جائحة «كوفيد -19» تحدياً خطراً لجميع مناحي الإقتصاد العالمي، وإستمر تأثيرها السلبي على مختلف الصناعات بدرجات متفاوتة. ويعتقد خبراء الإستثمار في «أبردين ستاندرد إنفستمنت» أنه «رغم الجانب السلبي للجائحة، توجد جملة من الأسباب الوجيهة التي تدعم إستمرار مرونة الشركات الناشئة العاملة في الأسواق الناشئة خلال العام 2021 وما يليه من أعوام».

في هذا السياق، تقول كاثي كولينز، مديرة الإستثمار، وقسم ديون الشركات في الأسواق الناشئة في مؤسسة «أبردين»: «أدى إستمرار الأثر السلبي لجائحة «كوفيد-19» على النمو الإقتصادي ونشاط الأعمال في جميع أنحاء العالم، إلى إنخفاض الإيرادات والأرباح بصفة عامة، مما صعّب خدمة الديون بالنسبة إلى العديد من الشركات، وانعكس ذلك على المزيد من تعثر الإئتمانات وإرتفاع معدلات التخلف عن سداد الشركات، وبالطبع تأثرت ديون الشركات الناشئة بما جرى للإقتصاد العالمي».

وأضافت كولينز: «إلاّ أن المخاوف المتزايدة من إحتمال تعرّض مُصدري ديون الأسواق الناشئة issuers بشكل خاص لمشكلات كبرى، لم تكن في محلها، فتاريخياً، أظهرت أسواق ديون الشركات الناشئة العاملة في الأسواق الناشئة مرونة نسبية في مواجهة الأزمات الكبرى الماضية، وإتضح ذلك جلياً في بيانات التخلف عن السداد لعام 2020 الذي كان ذروة الجائحة».

وفي العام 2020، سجلت منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أقل عدد من حالات التخلف عن السداد، لذا من المتوقع أن تكون العديد من عملات بلدان المنطقة أقل تأثراً بضعف العملة العالمية حيث يتم إدارتها أو ربطها بالدولار.