جمعية مصارف لبنان كرّمت لجنة الرقابة على المصارف

Download

جمعية مصارف لبنان كرّمت لجنة الرقابة على المصارف

الندوات والمؤتمرات

باسيل: حقّقنا إنجازات في تخطي الصعاب وحجم الموجودات وخدمة الزبائن
كرّمت جمعية مصارف لبنان لجنة الرقابة على المصارف في لبنان فأقامت على شرفها مأدبة غداء في فندق فينيسيا حضرها حشد كبير من كبار المصرفيين اللبنانيين يتقدمهم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.
وفي مستهل التكريم ألقى رئيس الجمعية د. فرنسوا باسيل كلمة نوه فيها بالكفاءة التي يتمتع بها رئيس وأعضاء لجنة الرقابة على المصارف، وأكد أن القطاع المصرفي اللبناني يدير ورشة عمل ضخمة لتقويته والارتقاء به إلى أرفع المستويات وإلى تعزيز مكانته في الأوساط الإقليمية والدولية، وقال: «لقد استطاعَ قطاعُـنا أن يتجاوزَ العديدَ من المصاعبِ والأزماتِ السياسيّةِ والاقتصاديّةِ والأمنيّة، المحليّةِ والدوليّة، وأن يحقّــقَ في الوقتِ نفسه معدلاتِ نشاطٍ وأداءٍ جيدة، سواءٌ على صعيدِ حجم الموجودات وتنوّعِها أم على صعيدِ الملاءةِ والسيولة، أم على صعيد شبكةِ الإنتشار المحلّي والعالمي التي تخدم عملاءَنا بكفاءةٍ وفعاليّة في نشاطِهم الإقتصادي الداخلي كما في علاقاتِهم الإقتصاديةِ والمالية مع البلدان والأسواق الخارجية».
وأضاف باسيل: إننا إذ نؤكّدُ اعتزازَنا الكبير بمنجزاتِ قطاعِنا المصرفي، نُدرك في الوقتِ ذاته أنَّ بعضَ هذه المنجزات يعودُ الى أداءِ مؤسّساتِنا المصرفية وهو حصيلةُ تضافرِ عوامل عدّة، فيما يرجعُ البعضُ الآخر الى سياسةِ سلطاتِنا النقديّة والرقابيّة. فالرقابةُ المصرفية كانت وما زالت تقوم على ركيزتين اثنتين: أولاً، الاستقلالية، التي لا تتنافى مع مبدأ التنسيقِ والتعاون، وثانياً، التزامُ أفضلِ ممارساتِ وقواعدِ الرقابةِ المصرفيّةِ العالميّة، انسجاماً مع التزامِنا كمصارف بالمعايير الدولية ذاتِها في عملنا، وفي تقاريرنا المالية، وفي إدارةِ مخاطرنا كما في عملِ مجالس إداراتِنا وسواها من ميادين المهنة. ولا شك في أن لجنةَ الرقابة ساعدت كثيراً في تمكينِنا من تطبيق هذا النهجِ السليم من خلال تعاميمِها المستندةِ الى تعاميم مصرف لبنان والى قواعدِ الرقابةِ الدولية كما من خلال توفيرِ كل مقــوّماتِ الكفاءةِ المطلوبة لكوادرِها والفعاليّةِ اللازمةِ لمناهجِ رقابتها.
وفي نهاية كلمته دعا باسيل لجنة الرقابة للاستمرار في تطوير العمل الرقابي، مؤكداً التعاون معها لتعزيز دور القطاع المصرفي في تمويل الاقتصاد بأفضل الشروط الممكنة.