حمد المنصوري رئيس الحكومة الرقمية في الإمارات العربية المتحدة

Download

حمد المنصوري رئيس الحكومة الرقمية في الإمارات العربية المتحدة

الاخبار والمستجدات
العدد 478 - أيلول/سبتمبر 2020

حمد المنصوري رئيس الحكومة الرقمية 

في الإمارات العربية المتحدة

حقق التشكيل الجديد لحكومة الإمارات العربية المتحدة، قفزة نوعية، من خلال تطوير المنظومة الرقمية، والإعلان عن تعيين حمد المنصوري رئيساً للحكومة الرقمية، لتكون هناك نافذة رقمية واحدة للحكومة.

 سيرة ذاتية

لقد حرص حمد المنصوري على أهمية تطوير الأمن السيبراني ضمن محور البنية التحتية التكنولوجية للدولة الإماراتية، ويعد ذلك الركيزة الأساسية لتقلد منصبه الجديد على رأس الحكومة الرقمية.

قاد المنصوري تحقيق رؤية وتطلعات الإمارات طوال السنوات الماضية في عملية التطوير للبنى التحتية التكنولوجية، كما عمل على إطلاق مبادرات لتكوين مهارات وطنية في مجال تقنية المعلومات، وتشجيع عمليات البحث والتطوير في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

يتولى حالياً منصب المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بعد أن باشر عمله كنائب للمدير من مايو/أيار 2013 وحتى العام 2015، وأسهم في إدارة وتنفيذ العديد من المشاريع الوطنية لتوفير العديد من الخدمات الإلكترونية للمتعاملين مع مختلف الدوائر الحكومية، وقاد قطاع الإتصالات في الإمارات إلى تحقيق مراكز متقدمة في العديد من المؤشرات المرتبطة بالتنافسية الرقمية.

ودعم ترشيحه للمنصب الجديد، خبرته السابقة ضمن عمله كمدير عام حكومة الإمارات الذكية منذ أبريل/نيسان من العام 2014.

وشغل المنصوري عضوية اللجنة الدولية رفيعة المستوى الخاصة بالنطاق العريض من أجل التنمية الرقمية، إذ تُعد اللجنة واحدة من اللجان الدولية المشتركة بين الإتحاد الدولي للاتصالات (ITU) ومنظمة اليونيسكو والتي تُعنى بتحقيق أهداف التنمية الرقمية على مستوى العالم.

ويشغل المنصوري منصب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة، وعضو مجلس إدارة شركة إماراتك للحلول التقنية، وعضو مجلس الإمارات للذكاء الإصطناعي، وعضو مجلس الإمارات للثورة الصناعية الرابعة.

ومنذ يوليو/تموز 2015 يشغل المنصوري منصب رئيس مجلس إدارة «مركز محمد بن راشد للفضاء»، وهو المركز الأول من نوعه على مستوى المنطقة، حيث جرى تأسيسه بهدف أن تصبح دولة الإمارات ضمن الدول الكبرى في علوم الفضاء في حلول العام 2021، كما يتولى منصب نائب رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء.

ويقود المنصوري تطوير الإستثمارات الإماراتية في قطاع الفضاء وعلى تصنيع وإطلاق القمر الصناعي «خليفة سات» في العام 2018  الذي أسس لمرحلة جديدة في قطاع الفضاء الوطني، حيث يُعد أول قمر صناعي إماراتي صُنع بالكامل في الدولة وبأيدي مهندسين إماراتيين 100 %.

ومن المناصب الأخرى المهمة التي تقلّدها المنصوري على مستوى الدولة، مدير عام برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي خلال المرحلة التجريبية، ومدير برامج البوابات الإلكترونية على مستوى الدولة، وعضو اللجنة العليا لنظم المعلومات في وزارة العمل، ورئيس مشروع الربط الإلكتروني، ومشروعات وطنية أخرى.

عمل حمد عبيد المنصوري في مجال الإستشارات نظراً إلى خبرته العميقة في الإتصالات، حيث شغل منصباً إستشارياً في العديد من الجهات الحكومية منها مستشار المدير العام لنظم المعلومات في القيادة العامة لشرطة دبي، والمستشار التقني للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ومشرف عام على نظم المعلومات في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر.

وتولى المنصوري كذلك منصب مستشار نظم المعلومات في النيابة العامة لحكومة دبي من العام 2008 وحتى العام 2010.

ويُعد حمد عبيد المنصوري من الشخصيات الإماراتية التي تحظى بثقة مرتفعة نظراً إلى تمكّنه من تحقيق الأهداف الإستراتيجية على مستوى الدولة في مجال الإتصالات التقنية، فمن جانبه أكد نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على أن الحكومة الرقمية لا خيار عنها خلال المرحلة المقبلة للتطوير برئاسته.