خلف: يحصل على الجائزة الدولية للإقتصاد وإدارة المصارف

Download

خلف: يحصل على الجائزة الدولية للإقتصاد وإدارة المصارف

الاخبار والمستجدات
العدد 484 -آذار/مارس 2021

رئيس مجلس ادارة مصرف التنمية الدولي للإستثمار والتمويل

 زياد خلف عبد كريم

يحصل على الجائزة الدولية للإقتصاد وإدارة المصارف

من المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان أعلن المركز العربي الأوروبي لحقوق الانسان منح رئيس مجلس إدارة مصرف التنمية الدولي للإستثمار والتمويل زياد خلف عبد كريم الجائزة الدولية للإقتصاد وإدارة المصارف، تقديراً لإنجازاته المؤسساتية في القطاعات التجارية والمصرفية والمالية، وخارطة التوسع التي رسمها داخل العراق وخارجه، وتقديم الخدمات االمصرفية.

وهذه الجائزة الدولية تُمنح للمرة الأولى في العام 2021، وقد أعلن عن منحها المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي، والذي يُكرّم فيها أصحاب المبادرات والبرامج التنموية والإقتصادية والتي تتبنى خدمة الإنسان.

وقد منح المركز جوائزه  لقيادات سياسية وإقتصادية عربية ودولية نذكر منها الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، والسلطان قابوس بن سعيد والرئيس اللبناني العماد ميشال عون.

وتضاف هذه الجائزة الدولية إلى عدد من الأوسمة والجوائز التي حصدها زياد خلف، تقديراً لجهوده الدؤوبة والمثمرة، في القطاع المالي والمصرفي وهي:

* جائزة «التميز في الإدارة الحكيمة» في أكتوبر/ تشرين الأول 2017، من إتحاد المصارف العربية.

* جائزة «نتائج وريادة الأعمال المحققة» في العام 2017، مقدمة من شركة «ماستر كارد» العالمية.

* جائزة من إتحاد المصارف العربية إلى زياد خلف، لجهوده المثمرة وتعاونه ودعمه للإتحاد  في العام 2018.

* جائزة «المصرف الأكثر إبتكاراً وتطوراً» من إتحاد المصارف العربية في أكتوبر/ تشرين الأول 2016.

* جائزة «المستثمر العربي» تحت مظلة اليونسكو، التابع للأمم المتحدة في باريس، عن تطبيق المصرف للحوكمة المؤسسية والإدارة الحكيمة، وتعزيز معايير العمل المصرفي في  العام 2019.

* جائزة «المصرف الاسرع نمواً في العراق، إلى جانب التمويل التجاري Corporate Banking » من «المؤسسات المالية العالمية» وقد تسلّمها زياد خلف عبد كريم في حفل أُقيم في دبي، دولة الامارات العربية المتحدة في نهاية العام 2019.

أما أهم الإنجازات المصرفية  التي ساهم في نجاحها زياد خلف عبد كريم، رئيس مجلس إدارة مصرف التنمية الدولي للإستثمار والتمويل، منذ العام 2015 فهو: إنه يُعتبر أحد أكبر مؤسسي المصرف الذي تأسس في العام 2011، وكان ولا يزال له دور بارز في قيادة المصرف في الأوقات المزدهرة، كما في الأوقات الصعبة والمليئة بالتحديات، وصولاً إلى ما هو عليه كمصرف عراقي وإقليمي رائد، وبات متعارفاً عليه دولياً، وقد إمتدت مشاريع الإستثمار التي قام بها إلى الصين، كما نسج علاقات تعاون وطيدة مع صندوق النقد الدولي IMF.

ويتولّى زياد خلف عبد كريم حالياً رئاسة مجلس إدارة شركة الشرق للتأمين، وأحد أكبر المساهمين لعدد من الشركات في مختلف القطاعات، بما في ذلك تجارة السيارات وخدمات الدفع الإلكتروني والصناعة والبناء والمقاولات.

عمل زياد خلف، ومنذ تسلمه لمهام رئيس مجلس إدارة مصرف التنمية الدولي على بناء إستراتيجية متكاملة مبنية على أسس وضوابط رصينة، بما يتماشى مع الوضع الإقتصادي والسياسي في العراق، وحيث ترتكز هذه الإستراتيجية على تطبيق المصرف لنظام تكنولوجيا المعلومات المتطورة، في كافة النشاطات والخدمات المصرفية التي يقدمها المصرف. وقد نجح في وضع مصرف التنمية الدولي في مقدمة المصارف العراقية في مجال تقديم الخدمات الإلكترونية وتوفير السيولة، فضلاً عن مركز مالي رصين.

وعُرفت رئاسته لمصرف التنمية الدولي منذ العام 2015 بـ «الفترة الذهبية»، حيث أدخل التكنولوجيا المتقدمة إلى المصرف، وأنشأ شراكات إستراتيجية طويلة الأجل مع شركات عالمية في مجال الدفع الإلكتروني (Visa & Master Card)، بالإضافة إلى كبرى شركات التدقيق العالمية منها شركة «إرنست آند يونغ» (EY)، العالمية، كمدقق حسابات خارجي وشركةKPMG  لتدقيق الأصول.

وجعل زياد خلف عبد كريم، مصرف التنمية الدولي، كأول مصرف في العراق، يفتتح مكاتب تمثيلية له في الإمارات العربية المتحدة ولبنان، بالإضافة إلى تأسيس بنية تحتية شاملة ومتطورة وضوابط تقنية المعلومات في العمليات المصرفية الواسعة. علماً أن زياد خلف ومنذ مايو/ أيار 2019، أصبح عضواً في مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية، ليكون بذلك أوّل ممثل للقطاع المصرفي العام والخاص للعراق في الإتحاد.

وقام زياد خلف عبد كريم بتنفيذ عدد كبير من المشاريع الإستثمارية، وهو يملك أكثر من 20 عاماً من الخبرة في المقاولات والتجارة العامة. علما أنه بدأ حياته المهنية في الأعمال المصرفية في العام 2011، وركز بشكل خاص ومباشر على التخطيط الإستراتيجي والحوكمة المؤسسية الرشيدة.